سعوديات

مقال:المرأة التي لا تُكسر!

ecbbe23f01bad7c580905e034660b0e1

في يوم المرأة تتدافع الكلمات شوقاً و بهجتة بأنها ستصفكِ أنتِ .. نعم أيتها المرأة, فأنت مهما تغير بكِ الحال فستظلين إمرأة لا يقدر أحد أن يوفي حقها أو أن يحصي أجرها,,




لم تكن المرأة يوماً ما ناقصة بالشكل الصريح او قليلة في تفكيرها,, فالمرأة وبكل بساطة كالرجل ولكن مع كامل التحفظ على تلك الاهتمامات التي تجعل النساء مختلفين أكثر من الرجال..

يا سيدتي فأن قدرتك في التفكير تفوق الرجل بمراحل كثير وذلك وبكل بساطة لأن عقلك لا يتوقف عن التفكير! فنجد المرأة تفكر بنفسها و اقاربها و صديقاتها بأدق تفاصيلهم بينما هي مشغولة في بحثٍ ما او أمور روتينية أو مثلاً في كتابة مقال مثل هذا !

إن لم تكوني نفسك فقد تفقدين حياتك التي لن تعيشينها مرتين! نعم فأن لكل أنثى أسلوبها و نمط حياتها و تفكيرها و أيضاً ستايل خاص بملابسها التي قد تنفرد بها عن جميع النساء, ولكن الأذكى هي التي تتعلم كيف توظف تميزها هذا بأن تطور منه ليصل إلى منزلها و هاتفها و ابناءها ,, الجمال و الترتيب يا عزيزتي هو ما تتمحور حولة الأنثى بالأضافة إلى ثقافتها التي ترفع من قدرها و شأنها بين الأوساط الإجتماعية, فالمرأة التي تمتلك العلم و أعلى درجات الشهادات الدراسية و لا تعرف كيف تنسق مظهرها و أسلوبها فهي أنثى ناقصة! نعم ناقصة لأن الأنوثة ثقافة و جمال و أناقة و تربية حميدة..

ان لم تجدي تلك الفرصة في حياتك لتصلي إلى طموحك, فلا تتأخري في صنع هذه الفرصة لنفسك, فـ بالبحث و التجربة ستتعلمين الكثير ولو كان ذلك سيغير طموحك الأصلي! لأن التجربة خير برهان في هذه الحياة, و الحياة تجارب, اعملي ما تحبين ولا تخجلي من شيء أبداً ..

ان الزواج للمرأة هو تكامل و ليس تفاضل, و ان تزوجتي و حصلتي على حياة سعيدة فكرري الحمدلله رب العالمين طوال يومك, و ان لم تحصلي عليها فأن الحياة لم تخلق لكِ لتجبري على أشخاص لا يستهويهم قلبك, وان حصلت على ابنائك فتذكري دوماً بأن أبنائك هم تكملة لحياتك طوال الدهر ! ولا يمكن لأحد نفيهم..

المرأة أجمل بكثير من ما قد يتخيل البعض بالنظر لها بتعاسة او بنقصان.. المرأة هالات سعادة توزعها على كل من هم حولها , فتجمل لهم حياتهم بوجودها, فهي كل الرقة و الطيبة و الإحساس و الذوق..

في يوم المرأة أتمنى لكل أنثى بأن تجد كيانها و تحظى على قدر عالي من ما تتمنى و في السنوات القادمة تجد نفسها أفضل بكثير من ما كانت عليه.

 

رئيسة تحرير موقع أنثى

الكاتبة\ دلال حمود بن نادر

 

 


Loading...


اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق