الأسرة والمجتمع

هل الحديث إلى النفس بصوت عالي ذكاء أم جنون؟

الحديث إلى النفس

يميل بعض الأشخاص إلى الحديث مع أنفسهم في أمور تخص حياتهم أو مخططاتهم المستقبلية بصوت عالي وبدون وجود أشخاص إلى جوارهم,  كأن يقول ” ماذا سأتناول على الغداء” أو ” أين وضعت حقيبتي؟” أو ” ماذا سأفعل في الأمور المطلوبة مني في العمل؟ “




ذلك الأمر قد يمنح هؤلاء الأشخاص شعورا بالغرابة أو بأنهم غير طبيعيين خاصة إذا تصادف مرور شخص بجوارهم أو وجود آخرين معهم فى نفس الغرفة. فهل سبق أن شعرتي بهذا الشعور؟

في الواقع إن الحديث إلى النفس بصوت عالي لا يجعل منك شخصًا مجنونًا بل العكس تمامًا! وهذا ما أثبتته دراسات تم نشرها بمجلة علم النفس التجريبي The Quarterly Journal of Experimental Psychology. فدعونا نستعرض لكم الفوائد المختلفة للحديث إلى النفس:

1- تمرين صحي للدماغ:

يساعد الحديث إلى النفس على خلق المزيد من الأفكار مما يؤدي إلى تحسين وظائف الدماغ.

2- تنظيم الأفكار:

يساعد الحديث إلى النفس بصوت عالي على تنظيم أفكارك غير المترابطة بداخل عقلك, ووضوح الفكر يساعدك على صياغتها بجمل ذات معنى.

3- تحقيق الأهداف:

كلما تحدثت إلى نفسك بصوت مسموع كلما أصبحت تعرف ما تريده بالفعل وكلما أصبحت أكثر تنظيما في تحديد أولويات أفكارك, وهذا بدوره يساعدك على تحقيق أهدافك.






اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *