الأسرة والمجتمعبيانات صحفية

اللاجئون السوريون: لم شمل عائلة الشيخاني

اللاجئ السوري باسل الشيخاني 26 سنه

القادم الى المانيا في سبتمير الماضي يلتقي عائلته أخيراً بعد 8 شهور انتظار




 

أوضح الشيخاني عما دفعه للخروج من سوريا ،وذلك أن الجيش السوري يجبر الشباب على الإنضمام

للجيش وفي حالة الرفض يقومون بسجنهم بدون أي اسباب سوى أنهم يرفضون قتل وتشريد أهلهم وأخوتهم

وأبناء حيهم ..

وهذا بالضبط ما حصل مع باسل ، حيث أنه تم استدعائة للإنضمام للجيش ورفض هذا الأمر بالطبع

ولكن تم سجنه في سجن تحت الأرض لمدة 16 يوماً،حتى تم ترتيب رشوة لأحد ما ليتم تهريب باسل

خارج السجن وبالتالي سريعاً الى خارج سوريا كلها والى ألمانيا تحديداً

كل لاجئ يتمنى العودة لوطنه في أمن وأمان لبيته ومدرستة وجامعته ولكن فرضت هذه الحرب عليهم الهجره

والبحث عن الملجأ الآمن .

في قصة تماثل الكثير والكثير من قصص اللاجئين السوريين ،أضطرت هذه العائلة للهروب من طغيان

النظام بحراً في منتصف الشتاء لأن أي تأخير سيكون ثمنة حياتهم أو حياة أحبائهم ،

باسل وصل لألمانيا قبل ثمانية شهور ، والآن تواجه العائلة المكونه من أم وأب وأختين وزوجة باسل الهجره بحراً في منتصف الشتاء

إلى الأراضي الألمانيه لتلتقي بأبنهم الغائب ويلتم شملهم من جديد في منظر يعتصر القلب ألماً

في محطة ساربروكن  Saarbrücken train station

cegrab-20160203-194259-828-1-736x414لاجئين سوريين يصلون للأراضي الألمانية

image1-2-1-589x442

والدي باسل شيخاني و زوجته

image2-1-589x442

اخت باسل شيخاني وزوجته

unspecified-2-589x442

لحظات وصول عائلة شيخاني لألمانيا


Loading...


اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *