الأسرة والمجتمع

خمسة أشياء عن الأكل لا تقوليها لطفلك أبداً

susie700-350

هل وجدتِ نفسك يوماً تعطين طفلك رشوة ليأكل لقمة أخيرة من الأكل؟




أو حتى حاولتِ إرضاء طفلك بعد وقوعه وتألمه بأيس كريم ؟

المعالجة النفسية  Susie Orbach تخبرنا متى نخطئ عندما نتكلم مع أطفالنا عن الأكل

التعامل مع الطفل الصعب إطعامه قد يكون مؤلم نفسياً ومرهق جداً للأمهات ، ومرات أغلبنا نضطر أن نقول كلام لأطفالنا نندم عليه لاحقاً،

وأنه من السهل جداً أن نعود لنستخدم أسلوب أمهاتنا في التهديد أو الرشاوي وما كنا نسمع منهم وقت الأكل ،بدو نأن نفكر ملياً

في العواقب والرسائل التي تصل لأطفالنا من هذه العبارات لنرى المعالجة النفسية سوسي أورباتش بماذا تنصحنا أن نتجنب قوله

ومالذي يمكن قوله في المقابل …

1- بعد أن تقوم بترتيب ألعابك سأعطيك آيس كريم

ذلك يجعل الآيس كريم مكآفأة ، هنا طفلك سوف يربط المهمات التي لا يرغب بالقيام بها بالمكآفأة ، بدل أن يقوم بعمل المهمة الموكله له

بإتقان والإحساس بالرضا الناتج عن إتقانه لها ، إنها تضع تركيزه في المكان الخطأ ،فنحن نقوم ببناء الثقة في النفس لدى الطفل عن طريق

القيام بالأشياء مثل الواجبات المنزليه و ترتيب ألعابه وهذه هي أفضل مكآفأ’ له فإنها تجعل الطفل يشعر بالرضا تجاه نفسه وعندها تستطيعين

أن تعززي هذه الثقة بالثناء عليه أنه قام بأمر لا يحبذه ولكنه رغم ذلك بذل مجهود جيد وقام بإتقام العمل (أحسنت فبالرغم من أنك لا تريد القيام بـ “الشيء المطلوب نه ” فلقد قمت بعمل رائع وأتممته على أكمل وجه )

حسناً مالذي يمكن قوله بدل أن نعرض المكآفأة : (هذه الألعاب تحتاج إلى ترتيب هل ستقوم بترتيبها الآن أو بعد عشر دقائق؟)

إعطاء طفلك الخيار دائماً ما يساعد على جعله يشعر بأنه التحكم بيده .

 

2- إذا سقط طفلك  أو تعرض للسخرية من أحد لا تقولي( تعال لأشتري لك تشوكليت )أو(لا تهتمي لما تقوله هذه البنت،لنشتري لك تشوكليت!)

في هذه الحالة فإن طفلك سيربط الإساءة له أو الأذى الذي يتعرض له بأنك سوف تعطينه حلوى أو “تراضينه بشوكلاته”

الفكرة أن تساعدي طفلك في التعبير عن نفسة لئلا يبقى الأذي في نفسه ، فحين تسكتين فمه بالشوكلاته فإن الأمور التي تعرض

لها وآذته لا تزال في نفسه وتنتظر الإنقضاض عليه في الوقت الغلط ، فقد يعتقدون الأطفال أن الطريقة لحل الصعوبات والمشاكل هي المزيد من الشوكلاته عوضاً عن التعامل مع المشاكل وما يضايقهم.

حسناً مالذي يمكن قوله عوضاً عن ذلك :

في حال وقع طفلك ( دعنا نعقم هذا الجرح ونعاقب الرصيف مثلاً) أو في حال تعرضت أبنتك لإساءة (مالذي حدث بالضبط مع فلانه ؟)

ويحب أن تستمعي لها بحرص .

هنا يكون الأذي الذي حصل تم تحديده بالضبط بدون أن نغطيه ونقنّعه بقطعة شوكلاته ، وهنا يكون طفلك واثق من نفسه وقادر على التعامل مع

مشاكله النفيسه والجسدية.

3- كُل هذا وبعدها يمكنك الحصول على حلوى ،أو لا خضار لا حلوى!

مع أن هذ الكلام يبدو منطقياً لكِ إلا أن طفلك يفهم أن الحلوى هي المكافأة لأنه وافق أن يأكل شيئاً لا يعجبه

فهو يحول الأكل المفيد إلى أكل لابد أن يأكله ، والحلوى إلى نوع من الأكل الساحر الجميل .

حسناً مالبديل لهذه الجمله: (إذا أنت لا تعجبك طريقة طبخ أو تحضير الخضار لنرى كيف يمكننا معاً(أنتِ وطفلك) أن نحضرها بطريقة لذيذة كالأطباق

الأخرى التي تحبها ).

هنا طفلك يستوعب أن له ذوق خاص به وأنه محترم في البيت ولدى والدته وبذلك تساعدينه على التمييز وتفضيل أنواع أخرى من الأكل يمكنك تحضيرها له .

4- كُل هذه اللقمة عشان ماما / جدة / خالتك فلانه ..

هذا ينبع من رغبة مفهومة وهي رغبتك بأن يأكل طفلك حين تعلمين جيداً أنه جائع ، وطفلك سوف يحاول إرضاءك بأن بأكل لخاطر كل فرد في العائلة

يحبه وتذكرين أسمه له ،عموماً إن لم تكن لديه شهية للأكل فأنه سوف يجبر نفسه على أكل أكثر مما يحتاج ويتعلم أن لا يُصغي لما ترسل معدته وغدده اللعابية من إشارات بأنه ليس جائع ،

وإن كنتِ قلت له بالفعل (كل هذه عشان خاطري ) بسبب يأسك لأنك تعلمين أن طفلك لم يأكل شي وتعلمين أنه يحتاج لأن يأكل ،فسوف

ترين أن ما أكل كافي بدون أن تذكري جدته وخالته وكل العائلة ، فإحساسك بطفلك وأنه بحاجة للأكل صحيح ولكن الطريقة في تأكيلة خاطئه

إذن مالمفترض قوله في هذه الحاله : ( أنك تركض طوال النهار وأعلم أنك بعد دقيقية سينفذ بنزينك أو طاقتك كُل لقمه أو أثنتين لترى إن أعدت تعبئة طاقتك ؟ ماذا تفضل أن تبدأ به رز أو دجاج؟ مالذي تفضله أولاً)

 

5- لا تأكل كثيراً وإلا ستسمن..

هذه الجمله تربط الأكل بشيئ مخيف وغير مرغوب ، أحياناً نشعر بأن شهيتنا مفتوحة ونقوم بإلتهام الأكل (خاصة الأطفال)

وأحياناً نأكل أقل من المعتاد ، إحتياجك للأكل وكمية ما تأكلينه هي الفكرة الرئيسية التي تحتاجين لإيصالها لطفلك حتى يتوقف عن الأكل حين

يشعر بالشبع مهما كان إحتياجة وجوعه فأحياناً يحتاج للأكل أكثر من المعتاد وأحياناً أقل

والطريقة الصحيحة لإيصال المعنى للطفل هي كالتالي : ( يبدو أن شهيتك مفتوحه اليوم لقد مررت بنفس هذا الوضع البارحه

فقد أكلت كثيراً ولكني اليوم لا أشعر بنفس الشيء فبعض الأحيان أأكل مثل الأسد وأحياناً لا أشعر بأني أحتاج لذلك )

 






اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *