الأسرة والمجتمع

حرمت من الأكل و الشرب لمدة 6 سنوات بعد تعرضها للتحرش الجنسي

نشرت فتاة تعيش في نيويورك مؤخرًا قصة معاناتها على حسابها الخاص على الفيسبوك منذ أن كانت تحلم بأن تصبح نجمة في مسرح الموسيقى إلى أن تعرضت للتحرش الجنسي من قبل شخص بالغ ينتمي إلى عائلتها.
وقد ذكرت انها أحتفظت بهذا السر لستة أشهر بداخلها متظاهرة بأن شيئا لم يحدث, مما أدى الى معاناتها فيما بعد بسبب الضغط الذي كان ينمو بداخلها إلى آلام و انتفاخ في بطنها و عندما ذهبت لزيارة الطبيب أخبرها بأنها ربما تعاني من بعض الغازات فقط. و قبل حفلتها الموسيقية بأسبوعين قررت أن تبوح بهذا السر لوالدتها ولكن انفجرت معدتها بداخلها.

للتحرش الجنسي




عجز الأطباء عن تشخيص سبب هذا المرض و كتبت أنها دخلت في غيبوبة لمدة 6 أشهر و فقدت معدتها، ولكن بعد استيقاظها حضيت برعاية خاصة من قبل والديها و أصدقائها. 

 غيبوبة

بعد 5 شهور رجعت إلى المنزل ولم تكن قادرة على الحركة، أو على الأكل و الشرب لمدة 6 سنوات كاملة و لكن حالتها بدأت تتحسن و سوف تقوم بعملية جراحية ستمكنها من تناول الطعام من جديد، هذا بالإضافة إلى أنها أصبحت ترتاد المسرح المفتوح و قد تحصلت على جائزة البطولة النسائية لقدرتها على العزف على الجوقة.

gallery-1438975895-980140-853169494506-191357804-o






اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق