صحة ورشاقة

تذكر الأسماء و الوجوه الجديدة أسهل مع 8 ساعات نوم

تذكر الأسماء و الوجوه الجديدة أسهل مع 8 ساعات نوم
و فقا للباحثين فالنوم عميقا لمدة 8 ساعات هام لصحتنا, حيث كشفت دراسات قام بها فريق من الباحثين الأمريكيين كيفية تأثير النوم على تذكر وجوه و أسماء جديدة, و تعد نتائج هه الدراسة حافزا آخر للحصول على قسط كاف من النوم.

و قال الدكتور ” Jeanne Duffy ” طبيب الأعصاب من مستشفى بريجهام في بوسطن, إن الأنواع المختلفة من الذكريات تتحسن مع النوم, و خاصة عند الحصول على قسط كافي من النوم و هو 8 ساعات يوميا.
و أظهرت دراستين سابقتين أن القيلولة لها تأثير مذهل على تعزيز قدرتنا على التعلم و تذكر الأسماء و الوجوه, و لتأكيد نتائج الدراسة, قام الباحثون بتحليل بيانات أكثر من 50 شخصا من مختف الاعمار, و اختاروا 20 صورة من قاعدة بيانات تحتوى على أكثر من 600 صورة فوتوغرافية ملونة مع حفظ أسمائها و طلبوا من المشاركين تذكرها بعد أخذ قسط من النوم.




و وجد الباحثون أن الأشخاص الذين أخذوا قسطا كافيا من الراحة و الذى يبلغ 8 ساعات نوم, كانت لديهم الذاكرة أفضل من الاشخاص الآخرين الذين حصلوا على أقل من 8 ساعات من النوم.

و تشير النتائج إلى أن النوم بعد أنشطة التعلم الجديدة قد تساعد في تحسين الذاكرة, مضيفين أن الأشخاص من كبار السن هم أكثر عرضة لتطوير اضطرابات النوم, و التي بدورها تسبب مشاكل الذاكرة.






اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *