صحة ورشاقة

التوت البري بديل فعال للحد من استخدام المضادات الحيوية!

التوت البري
قدم فريق دولي من العلماء أدلة جديدة تظهر مدى أهمية التوت البري كوسيلة مفيدة للمساعدة على تقليل مقاومة المضادات الحيوية و الإجهاد التأكسدي.

حيث كشف العلماء في تقريرهم في المؤتمر الدولي حول البوليفينول و الصحة ” ICPH “, المنعقد يوم الجمعة الماضي, عن الأدلة المتزايدة التي توضح كيفية مساعدة التوت البري في الحد من الالتهابات المتكررة للمسالك البولية, و هو النوع الثاني الأكثر شيوعا للعدوى في الجسم, و يعني انخفاض عدد حالات العدوى استخداما أقل للمضادات الحيوية و مخاطر أقل من تطور المقاومة للمضادات الحيوية.
و بالإضافة إلى ذلك, فقد تطرق العلماء إلى الكيفية التي قد تساعد من خلالها التركيبة الفريدة من مواد البوليفينول المضادة للأكسدة و المتوافرة في التوت البري في الحفاظ على صحة القلب و صحة الوظائف الإدراكية, و الوقاية من الإجهاد التأكسدي للمساعدة على تعزيز الصحة العامة إجمالا.




و قال الطبيب ” Kalpana Gupta “, و الحاصل على درجة الماجستير في الصحة العامة و رئيس قسم الأمراض المعدية في مجموعة مشافي ” بوسطن هيلث كير سيستم “, و أستاذ الطب في كلية الطب بجامعة بوسطن: ” لطالما آمننا بالفوائد الصحية التي يقدمها التوت البري للمسالك البولية, و لكن هذا البحث الجديد يكشف مدى اتساع نطاق هذه الفوائد “.
يلعب التوت البري دورا هاما في مساعدة الناس على استيفاء كمية الفواكه الموصى بتناولها, و تؤكد العلوم التي قدمت في المؤتمر الدولي حول البوليفينول و الصحة كذلك على أن التوت البري فعال, و أنه قد يقدم منافع صحية للجسم بأكمله.
و يستند هذا البحث الجديد أيضا على نتائج حديثة أخرى و التي كشفت بأن شرب كوكتيلات عصير التوت البري قد تساعد على التحكم بالمخاطر المترافقة مع أمراض القلب و السكري و السكتة الدماغية.






اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *