صحة ورشاقة

بكتيريا ” ينبوع الشباب ” تعزز طول العمر و الجهاز المناعي

بكتيريا " ينبوع الشباب " تعزز طول العمر و الجهاز المناعي
لطالما حلم الإنسان منذ فترة طويلة بالجرعة الأسطورية أو ” إكسير الحياة ” الذي يمنح الشباب الأبدي لشاربه.
أعلن فريق من العلماء من الجامعات الروسية عن اكتشافهم بكتيريا تحسن نوعية الحياة و يمكن اعتبارها ” إكسير الشباب “, حيث يدرس فريق علمي من ياقوتيا و نوفوسيبيرسك و يكاتيرنبورغ الأحياء المجهرية التي اكتشفت في دماغ الماموث المتجمد الذي عثر عليه في المنطقة القطبية.
بكتيريا الشبابو على حسب العلماء فالأحياء المجهرية التي عثر عليها في دماغ الماموث ” 20 – 40 ألف سنة ” الذي عثر عليه في ياقوتيا, و التي بقيت على قيد الحياة في درجات الحرارة السلبية, يمكن استخدامها في إعادة الشباب إلى جسم الإنسان في درجات الحرارة المنخفضة.
و يقول الدكتور ” Viktor Chernyavsky “: ” إن سلالة البكتيريا المكتشفة إضافة إلى أنها تعيش في ظروف درجات حرارة منخفضة, فهي تحافظ على قدرتها على إفراز مواد بيولوجية منشطة, و هذ مهم جدا في مجالي الميكروبيولوجيا و البيوتكنولوجيا “.
بكتيرياو أظهرت التجارب التي أجريت على الفئران المخبرية أن هذه البكتيريا تحسن نوعية الحياة, حيث تبين زيادة نشاطها بصورة ملحوظة, و اتضح أن الفئران المتقدمة في السن أصبحت قادرة على الإنجاب, و على حسب رأي العلماء فستكون نتائج البحوث على الإنسان مطابقة لهذه النتائج.









اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق