الحمل والطفل

الطفل المعجزة يتحدى الأطباء و يحتفل بعيد ميلاده الأول

الطفل المعجزة
يعاني الطفل ” جاكسون ايميت بويل ” من تشوه شديد في الدماغ, و توقع الأطباء وفاته قبل ولادته فحثوا والديه على إجهاضه, و لكنهما رفضا نصيحة الأطباء و صمموا على إكمال الحمل و إنجاب جاكسون, و حتى بعد الولادة لم يتوقع الأطباء أن يعيش الصغير سوى أيام قليلة.
لكن ” Jax Strong ” أو جاكس القوي, كما لقبه متابعيه على مواقع التواصل الاجتماعي, أتم عامه الأول و أسرت قصته الملهمة عشرات الآلاف من متابعيه على فيسبوك, حيث استقطبت صفحته 90 ألف متابع و عشرات الآلاف من المشاركات, و أصبح مصدر إلهام للكثيرين في الولايات المتحدة.
شخصت حالة جاكسون بـ” Anencephaly ” أو انعدام الدماغ, و هو عيب في أنبوب بالجهاز العصبي يتسبب في ولادة أطفال بدون أجزاء من الدماغ و الجمجمة, و لا يزال الأطباء غير متأكدين من مدى خطورة حالة الطفل.

جاكسون يحتاج إلى رعاية مستمرة بسبب تأخر في تطور و نمو الدماغ, لكنه حطم بالفعل الإنجازات التي توقعها الأطباء مع بلوغه عيد ميلاده الأول, و ذلك بظهور علامات فارقة و حقيقة في حالته الصحية .
ولد جاكسون بعملية قيصرية في 27 أغسطس من العام الماضي, و قضى أسابيعه الثلاثة الأولى متصلا بأنابيب متعددة في وحدة العناية المركزة لحديثي الولادة في مشفى ” ويني بالمر ” بفلوريدا.
و على حسب صحيفة ديلي ميل البريطانية فوالد الطفل براندون قال بأنه يتذكر و هو يحتضن طفله في اليوم الثاني من ولادته و يسمع الأطباء الذين أخبروه بأن الصغير قد لا يمشي أبدا و لن يتكلم و لن يعرف إن كان جائعا و لن يسمع أو يرى, و لم يتوقعوا أن الطفل المعجزة سيفعل ذلك.
وافتتح الوالد صفحة على موقع ” “GoFundMe لجمع التبرعات لمساعدته على دفع فواتير المستشفى حيث يتم متابعة حالة الطفل, فضلا عن النفقات الإضافية.




و قد تلقى الطفل 55 ألف دولار من الإعانات من 1181 جهة مانحة و لا يزال الدعم المادي و المعنوي يتدفق على الطفل الذي أثرت حالته في الملايين عبر العالم.

إليكم الصور:

طفل بدون جمجمة و لا دماغ طفل بدماغ تالف






اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *