صحة ورشاقة

تغير لون اللسان وسيلة لاكتشاف الأمراض

تغير لون اللسان وسيلة لاكتشاف الأمراض
قد تكشف التغيرات التي تطرأ على اللسان عن العديد من الأمراض الداخلية أو خلل في الأعضاء الداخلية, حيث يمكن الاستدلال على إصابة الإنسان ببعض المشاكل المرضية من خلال تغير لون لسانه و شكله و ملمس سطحه, تعرفي معنا سيدتي على ألوان اللسان و الأمراض التي تدل عليها:

لون اللسان الطبيعي:
يتميز باللون القرنفلي أو الوردي و سطحه خشن و مغطى بغشاء خفيف مليء بالنتوءات الصغيرة و التي تكثر في الخلف (غدد التذوق).




اللسان ذو اللون الأحمر:
يشير إلى زيادة حرارة الجسم, كما في حالات الحمى أو في حالات الاختلال الهرموني للجسم مما يسبب ارتفاع الحرارة ” كما في زيادة نشاط الغدة الدرقية “, أو في حالات انقطاع الطمث و نقص هرمون الاستروجين, و قد يشير أيضا إلى نقص بعض العناصر الغذائية كالحديد وفيتامين ب, كما في حالات الأنيميا, كما قد يشير إلى التوتر و سوء الحالة النفسية أيضا, أما في حالات احمرار طرف اللسان فقط, فهذه المنطقة تشير لحالة القلب و الرئة, فحالات الأزمات الربوية تترك لونا أحمر على طرف اللسان.

اللسان ذو اللون الأبيض:
اللون الأبيض المغطي للسان كغشاء سميك, يشير غالبا إلى عدوى بكتيرية أو فطرية في الفم, بينما تتناثر البقع البيضاء على لسان المدخن لمدة طويلة, في حين أن اللون الشاحب للسان المائل للأبيض يشير إلى نقص الطاقة في الجسم أو الى الجفاف.

اللسان ذو اللون المائل للبنفسجي:
اللون البنفسجي في اللسان و الشفتين و الأظافر أيضا يشير إلى ضعف الدورة الدموية و قلة الأكسجين المحمول لأعضاء الجسم, كما في حالات التواجد في أماكن مرتفعة كالجبال التي ينقص فيها الأوكسجين, أو قد يشير الى معاناة الجسم من عدوى أو التهاب فتستهلك خلايا المناعة في الدم كل مخزون الجسم من الأوكسجين لمحاربته.

لون اللسان الأزرق:
دليل على الإصابة لهبوط القلب أو هبوط وظائف التنفس أو وجود عيب خلقي بالقلب.
لون اللسان الأسود:
عند تحول لون سطح اللسان إلى الأسود فذلك ينتج عن العدوى بإحدى الفطريات أو تناول بعض المضادات الحيوية.






اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *