منوعات

امرأة تبلغ من العمر 101 عام تقفز من ارتفاع 94 متر

امرأة بريطانية عمرها 101 عام
امرأة تبلغ من العمر 101 عام أثبتت بأن العمر مجرد رقم و ذلك بعد تحطيمها لرقمها القياسي الشخصي كأكبر مسنة تقفز بالحبل من فوق مبنى ارتفاعه 94 متر في مدينة بورتسموث جنوب إنجلترا, المعمرة البريطانية ” دوريس لونج ” لم تشعر بأي خوف عند قيامها بمغامرتها, على الرغم من تحديها لقوة الريح و الأمطار.
حيث أكدت ” دوريس لونج ” أنها لن تكتفي بهذه التجربة فهي تعتزم القيام بها من جديد العام القادم, و ذلك عند بلوغها 102 عام, و ذلك للحفاظ على رقمها القياسي بموسوعة الأرقام القياسية ” غينيس “.
الجدة دوريس أو كما يطلق عليها “الجريئة دوريس”, عززت من تواجدها في ساحة الأرقام العالمية عندما احتفلت ببلوغها 100 عام في مايو/أيار الماضي بهبوط مماثل, و أوضحت هذه الجدة الكبيرة التي قامت بهبوطها الأول بالحبال عن عمر يناهز 85 عاما: ” لست خائفة ولكم أكن في أي وقت, أنا هادئة الطباع ” و أضافت أنها تعيش على أمل أن تكرر هذا الإنجاز العام المقبل.
أما عن الأرباح التي جنتها البريطانية ” دوريس لونج ” التي قامت بالهبوط من أعلى برج سبيناكر في مدينة بورتسموث مثبتة بالحبال و حمالات الأمان فقد سخرت المبالغ المالية التي حصلت عليها جراء تلك الإنجازات إلى إحدى دور رعاية المرضى المصابين بأمراض مميتة.

إليكم الصور:




جدة دوريس لونج المعمرة البريطانية






اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *