الأسرة والمجتمع

مراهقة مصابة بمتلازمة داون تحقق حلمها و تصبح عارضة أزياء

مراهقة مصابة بمتلازمة داون تحقق حلمها و تعمل عارضة أزياء
مجال صناعة الموضة يتطلب معايير معينة للفتيات اللاتي يرغبن في العمل فيه, لكن ” مادلين ستيوارت ” و هي شابة أسترالية تبلغ من العمر 18 عام, كسرت جميع المعايير فبالرغم من إصابتها بمتلازمة داون, إلا أنها حققت حلمها بأن تصبح عارضة أزياء, و تتحول لنجمة على شبكات التواصل الاجتماعي.
أصبحت مادلين نموذجا يحتذى به, و تصدرت قصتها عناوين الصحف لتكسب تأييد و تشجيع الناس, و غيرت النظرة العامة التي لطالما نظر بها الناس لمن يعانون من متلازمة داون, أما عن قصتها فلقد عانت مادلين كباقي الشباب الذين يعانون من متلازمة داون, فوزنها الزائد منعها من تحقيق حلمها, و بسبب حبها للسباحة و الرقص, ساعدتها والدتها روزان في خسارة 20 كجم.
مادلين سباحة ماهرة و تجيد الرقص و لديها الحماس و الثقة بالنفس ما جعلها تحقق هدفها و تثبت وجودها, تحدثت والدتها عن معاناة طفلتها و عن المصاعب التي واجهتها منذ الطفولة, لكنها دعمتها حتى قامت بعمل جلسة تصوير لـ” ألبوم ” محترف , و أصبحت صورها تعرض في صفحة فيس بوك مميزة, أقيمت من أجل تطوير الحياة المهنية للعارضة مادلين, حازت هذه الصفحة على أكثر من 240 ألف معجب, و نالت الشابة الأسترالية دعم الكثيرين, قصة هذه الفتاة أصبحت مصدر إلهام للكثير من الأشخاص.
إليكم مجموعة من صور ” مادلين ستيوارت “:

عارضة أزياء متلازمة داون عارضة أزياء تتحدى المرضمادلين قبل و بعد التغيير









اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *