الأسرة والمجتمع

الإطاحة بشاب تنكر في ملابس نسائية و تحرش بالنساء داخل مسجد

تحرش بالنساء

التحرش بالنساء في الأماكن العامة و المراكز التجارية أصبح عادة لا تفارق مجتمعنا، و في بعض الأحيان تخاف الفتاة أن تخبر أهلها أو هيئة الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر خوفًا من أن تمنع من التنقل أو يوضع السبب عليها، غير مدركة بأن الهيئة سوف تقوم بتلقين المتحرش درسًا لن ينساه في حياته، و لكن أمر التحرش قد تطور و أصبح الشاب يرتدي الملابس النسائية حتى لا يكشف أمره، فاليوم قصتنا تبدأ عندما تعرضت الكثير من السيدات لمضايقات جنسية و تحرش أثناء توجدهم في دورات المياه للوضوء في مسجد حي جعرانه، حيث تلقت هيئة الأمر بالمعروف عدة بلاغات من نساء تعرضن لمضايقات أثناء تواجدهم في المرحاض وأن هناك فتاة تقوم بتصرفات غريبة، و تم مراقبة المكان حتى إستطاعوا معرفة هذه السيدة، فبعد خروجها من المرحاض توجهت إلى سيارة متوقفة بجانب المسجد، و جلست في المقعد الخلفي و قامت بإستبدال ملابسها النسائية بأخرى رجالية، ليتبين لهم بأنه رجل يقوم بإرتداء العباءة والمستلزمات النسائية الأخرى، و على الفور تم القبض عليه و إحالته إلى هيئة التحقيق و الإدعاء العام بحكم الإختصاص قبل الحكم فيه شرعاً.









اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *