منوعات

سيدة تخنق ابنة خطيبها بشريط لاصق !

قاتلة غريس

سيدة تدعى ” ميليندا مونيز ” و تبلغ من العمر 26 عاماً , قامت بخنق ابنة خطيبها ” غريس فورد ” التي تبلغ من العمر ثلاث أعوام فقط , و حصل ذلك بعد أن انفصل عنها خطيبها عن طريق رسائل نصية أرسلها لمدربها الشخصي .
حيث عثر على الفتاة الصغيرة غريس في بلانو , تكساس , في شقة هامدة مع شريط لاصق يغطي فمها و جروح على أعضائها التناسلية , و تم العثور على مونيز بجانب الفتاة الصغيرة مع الملابس الداخلية حول كاحلها , و ادعت بعد ذلك أن متسلل اعتدى عليهما و أفقدهما الوعي .
و قد لقيت الطفلة ” غريس ” حتفها على إثر الجروح التي أصابتها , بعد أن تم نقلها إلى المستشفى بثلاثة أيام , و تم اتهام خطيبة والدها السابقة بجريمة الاعتداء عليها و محاولة قتلها , حيث أنها غيرت أقوالها بعد مرور بعض الوقت و ادعت أنها فقدت الذاكرة و أنها لا تستطيع تذكر العامين الماضيين .




و على حسب وسائل الإعلام المحلية أن مونيز أخبرت هيئة المحلفين أنها لا تعرف ما إذا كانت حادثة أو متعمدة , لذلك أصبح من المؤكد أنها هي من ارتكبت هذه الجريمة الشنعاء , حيث أظهرت التحقيقات فيما بعد أن الـ” سيدة ” مونيز اشترت شريط لاصق و أسلاك قبل ساعات من العثور على الطفلة ملقاة على سريرها و فمها مغطى بشريط لاصق .
و تواجه مونيز الآن عقوبة السجن مدى الحياة دون إمكانية الإفراج المشروط عنها , لأن المحكمة و هيئة المحلفين وجدتها مذنبة .

إليكم صور الطفلة و خطيبة والدها السابقة و التي قتلتها بدم بارد :

 

الطفلة التي قتلتها خطيبة والدها سيدة تقتل ابنة خطيبها طفلة


Loading...


اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *