منوعات

مقتل الليبية ” نادين أبو راس ” في ظروف غامضة !

مقتل نادين أبو راس
في خبر على صحيفة ديلي ميل البريطانية أن ” سامي المهري ” البالغ من العمر 44 عاما , قتل طالبة ليبية تدعى ” نادين أبو راس ” تبلغ من العمر 28 عاما , لسبب لم تتمكن الشرطة في كارديف من معرفته , إذ عثر على جثتها ليلة رأس السنة في غرفة بأحد الفنادق .
سامي المهري التقى بالقتيلة ” نادين أبو راس ” بعد أربعة أيام من وصوله إلى بريطانيا في فندق ” Future Inn ” بمدينة كارديف , وعلى حسب معلومات مقدمة من ” بول هارلي ” المحقق المكلف بالجريمة , أنه يوجد صداقة قديمة تربط بين نادين و سامي و أن الاثنين نزلا في نفس الفندق الساعة التاسعة مساءً وبقيا لمدة 6 ساعات في نفس الغرفة , فجأة غادر المهري في الثالثة من فجر اليوم التالي .
نادين في ذلك الحين كانت جثة هامدة في الغرفة , حتى وجدها عامل تنظيف ظهر 31 ديسمبر , بعد مغادرة المهري للفندق استقل قطارا الى لندن , ثم ركب قطار آخر الى مطار هيثرو الدولي , و منه سافر الى البحرين و الآن هناك معلومات موثوقة أنه في تنزانيا , من خلال التحقيقات تبين أن المهري يمتلك الكثير من الأموال التي لا يعرف مصدرها , و أنه رجل خطير جدا , يوجد على وجهه جروح قديمة .
و حالياً ، يجري البحث عن المدعو سامي المهري بالتعاون بين شرطة بريطانيا و تنزانيا .

القتيلة نادين أبو راسصورة نادين أبو راس القتيلة




Nadine Aburas deathصورة المشتبه به سامي المهري






اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *