الأسرة والمجتمع

سيدة تتخذ أصعب قرار بأن تترك طفلتها المريضة تموت !

سيدة تتخذ أصعب قرار بأن تترك طفلتها المريضة تموت ! (4)
سيدة تتخذ أصعب قرار بأن تترك طفلتها المريضة تموت !

ولدت الطفلة ( نانسي فيتزموريس ) عمياء ، و مريضة بمتلازمة داون مع مرض السحايا و مشاكل صحية أخرى , فلم يكن باستطاعتها الكلام , المشي أو تناول الطعام و الشراب , و لذلك احتاجت لرعاية طبية خاصة على مدار الساعة , مما جعل والدتها تتخلى عن وظيفتها كممرضة ليصبح شغلها الشاغل الاعتناء بطفلتها ( نانسي ) , و قد أخبر الأطباء والدة ( نانسي ) أنها ستصارع الموت حتى تصل إلى سن الرابعة و تموت , و لكنهم أجرو لها عملية روتينية أعطتها فرصة لتبلغ 12 عاما .




قبل يومين من ولادة الطفلة ( نانسي ) اكتشف الأطباء أن والدتها تحمل المجموعة B من المكورات العقدية , و قد كان من الممكن أن تشفى من مرضها إذا تلقت العلاج و هي في رحم والدتها , و لكن ذلك لم يحدث ! و لذلك ولدت الطفلة بحالة صحية معقدة , و وصلت لدرجة أنها لا تستطيع تحمل الألم سوى بخليط من المورفين و الكيتامين .

لقد أنهكت الأم المسكينة من تكاليف العلاج الباهظة ، و لم تعد تحتمل أكثر من ذلك و هي ترى قرة عينها تتألم , فذهبت و طلبت من الأطباء وضع حد لحياة طفلتها , فلا داعٍ لمعاناة الطفلة و تحمل المزيد من الألم المزمن , و وافق الأطباء بعد أن قرر والد ووالدة ( نانسي ) إيقاف ضخ السوائل التي تحتاجها لكي تعيش ، و لكن شريطة أن توافق المحكمة العليا , و بالفعل و بعد موافقة المحكمة  العليا أوقف إمداد الطفلة بالسوائل و انتهت حياتها بعد أسبوعين من ذلك اليوم ، و هكذا اتخذت الأم قرار وقف حياة ابنتها بنفسها !

إليك صوراً عن الطفلة ( نانسي ) :

سيدة تتخذ أصعب قرار بأن تترك طفلتها المريضة تموت ! (10) سيدة تتخذ أصعب قرار بأن تترك طفلتها المريضة تموت ! (9) سيدة تتخذ أصعب قرار بأن تترك طفلتها المريضة تموت ! (8) سيدة تتخذ أصعب قرار بأن تترك طفلتها المريضة تموت ! (7) سيدة تتخذ أصعب قرار بأن تترك طفلتها المريضة تموت ! (6) سيدة تتخذ أصعب قرار بأن تترك طفلتها المريضة تموت ! (5) سيدة تتخذ أصعب قرار بأن تترك طفلتها المريضة تموت ! (4) سيدة تتخذ أصعب قرار بأن تترك طفلتها المريضة تموت ! (3) سيدة تتخذ أصعب قرار بأن تترك طفلتها المريضة تموت ! (2) سيدة تتخذ أصعب قرار بأن تترك طفلتها المريضة تموت ! (1)


Loading...


اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *