الأسرة والمجتمعمنوعات

جدة تصارع السرطان و تحيك لنفسها شعراً جديداً !

جدة تصارع السرطان و تحيك لنفسها شعراً جديداً ! (4)

جدة تصارع السرطان و تحيك لنفسها شعراً جديداً !




بعض أنواع العلاج الكيميائي المستخدمة في علاج مرض السرطان تؤدى إلى تدمير الخلايا المسئولة عن نمو الشعر ( بصيلات الشعر ) مما يسبب تساقط الشعر . و الكثير من المرضى – خاصة السيدات – يعتبر تساقط الشعر من أشد الأعراض الجانبية للعلاج الكيميائي تأثيرا على حالتهم النفسية . فشعر الرأس هو احدى علامات الجمال لكل إمرأه في هذه الدنيا عربية كانت أم غربية ! و لكن يجب التأكيد على أن تساقط الشعر نتيجة العلاج الكيميائي يكون مؤقتا ، و يعود الشعر للنمو مرة أخرى بعد انتهاء العلاج و الشفاء الكامل بإذن الله .

قصتنا اليوم عن ( روزميري كابيتولو ) البالغة من العمر 71 عاما و هي من مدينى ( سان خوسيه ) في ولاية كاليفورنيا الأمريكية , و هي بطلتنا لهذا اليوم ! فبعد معاناتها مع مرض السرطان و خضوعها للعلاج الكيميائي المكثف بدأت السيدة ( روزميري ) بفقدان شعرها , فلم تعد تستطيع الخروج دون ارتداء القبعات التي تخفي رأسها , فلا تذهب لأي مكان خارج البيت دون قبعة .

ولكن أثارت صورة وضعتها حفيدتها على حسابها على فيس بوك و هي ترتدي شعرا مستعارا محاك من الصوف ضجة كبيرة , حيث وصلت الصورة إلى ما يقارب 15000 مشاركة و 70000 إعجاب , فلطالما عشقت هذه الجدة أعمال حياكة الصوف وبعد أن سئمت من ارتداء القبعات قررت أن تعوض شعرها المفقود بباروكة مصنوعة من الصوف البرتقالي و قامت أيضا بتزيينها بفيونكات ! نرجو أن تجد كل سيدة فقدت الأمل ، الوحي في قصة روزميري !

جدة تصارع السرطان و تحيك لنفسها شعراً جديداً ! (5) جدة تصارع السرطان و تحيك لنفسها شعراً جديداً ! (4) جدة تصارع السرطان و تحيك لنفسها شعراً جديداً ! (3) جدة تصارع السرطان و تحيك لنفسها شعراً جديداً ! (2) جدة تصارع السرطان و تحيك لنفسها شعراً جديداً ! (1) جدة تصارع السرطان و تحيك لنفسها شعراً جديداً ! (6)


Loading...


اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *