صحة ورشاقة

ممرضة اسبانية تهزم وباء الإيبولا

ممرضة اسبانية تهزم وباء الإيبولا

ممرضة اسبانية تهزم وباء الإيبولا




هذا المرض الفيروسي المخيف ، جعل سكان العالم في هذا العام 2014 يخشون السفر إلى أفريقيا ، و جعل مطارات اكبر الدول تفرض اجراءات صحية في مطاراتها ، كما أنه جعل الاتحاد الأوروبي يتبرع بمليارات الدولارات من اجل بذل جهود لإحتواء المرض ، حتى أن الولايات المتحدة الأمريكية بعثت بأطباء و جنود إلى بعض الدول الغرب أفريقية من أجل محاولات انقاذ المصابيين !

ولكن الجديد في هذا الموضوع ، و الذي يبعث بالأمل على قلوب المصابيين ، أن الممرضة الاسبانية التي اصيبت بهذا الفايروس قبل أسابيع قليلة هزمت هذا المرض !

و قد أعلنت السلطات الصحية في مدريد أن الممرضة الإسبانية ( تيريزا روميرو ) و التي تبلغ من العمر 44 عاماً و التي كانت أول من يلتقط عدوى الفيروس خارج قارة إفريقيا ، قد تغلبت على هذا الفيروس بحسب فحوص مخبرية أجريت الأحد الحالي ، و أثبتت خلو جسمها من الفيروس ! و قالت الهيئة الحكومية المكلفة بمتابعة فيروس ايبولا في إسبانيا في بيان إن الممرضة خضعت لفحص مخبري أتت نتائجه الأحد ” سلبية ” أي أن جسمها بات خاليا من الفيروس و أنها تتماثل للشفاء .

و كانت أول عوارض الإصابة بالفيروس ظهرت على ( تيريزا روميرو ) في 29 سبتمبر 2014 بعدما عالجت كاهنين أصيبا بالفيروس في إفريقيا و أعيدا الى بلدهما في 8 أغسطس ، لكنهما ما لبثا أن توفيا بعد بضعة أيام من عودتهما ، و يرجح أن تكون الممرضة التقطت العدوى أثناء عنايتها بالكاهن الثاني الذي التقط العدوى في سيراليون و توفي في 25 سبتمبر .

هذا الخبر الجديد المبعث للأمل ، سيوفر معلومات أكثر عن طبيعة الأدوية و المصّلات التي تلقتها ( تيريزا ) خلال فترة علاجها ، و أضا عن طبيعة تعامل الممرضين و الأطباء معها ، في طريقة لمحاولة احتواء المرض في الدول الشرق أفريقية .


Loading...


اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *