الأسرة والمجتمع

امريكية مصابه بالسرطان تقرر انهاء حياتها بنفسها !

برتني (2) 

اعلنت الامريكية بريتني ماينارد “29” انها تموت بقرارها عن طريق دواء من وصف الطبيب .




هالقرار جاء بعد زواج بريتني من دان دياز واحساسها بصداع غريب وبعد الكشف شخصوها الاطباء بانها مصابه

بسرطان المخ ووصوله للمرحلة الرابعه يعني اشد واخطر مراحل هالسرطان .

بعدها شنت برتني حملة صحية تدعو الى “الحصول على حق الموت بكرامة” ,وانضمت ماينارد إلى مجال حقوق الإنسان كناشطة مدافعة عن جمعية «الرحمة والخيارات»، والتي تسعى لتوسيع تطبيق قوانين «الموت بكرامة».

نقلت برتني وزوجها من كاليفورنيا الى ولاية اوريقون الامريكية لان ولاية اوريقون من الولايات الي بحق المساعدة بالانتحار بالنسبة للمرضى الميؤوس من شفائهم بالاضافه الى ولايات اخرى مثل واشنطن ومونتانا وفيرمونت ونيو مكسيكو .

 «سأموت في غرفة نومي.. ستخرج روحي بسلام وزوجي وأمي إلى جانبي.. مع بعض الموسيقى التي أحبها»، بالكلمات هذي اعلنت برتني رغبتها بالموت على طريقتها .

وفي مقابلتها مع مجلة بيبول الامريكية صرحت انها ماعندها اي رغبه بالانتحار وقالت :«ليست هناك خلية في جسدي تريد أن تموت، أنا أريد أن أعيش على تلك الأرض الجميلة، التي لن أتمتع فيها سوى أيام قليلة، وكنت أتمنى وجود علاج لمرضي، ولكنه غير موجود».

وصرحت برتني بقرارها عبر مقطع نشرته باليوتيوب والي حقق 4 ملايين مشاهدة الى الان

وقالت فيه : «لقد ناقشت مع العديد من الخبراء كيف سأموت بسببه، وكان وصفهم عن الموت رهيبا، ولذا قررت أن الموت باختياري سيكون أقل رعبا».
وقالت: «لا يجب أن أموت بالطريقة التي تم وصفها لي.. عندما سيقرر المخ أن يأخذ روحي على طريقته».برتني (1)

 


Loading...


اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *