الأسرة والمجتمعسعوديات

أول جريمة شرف في بريطانيا – كويتي يقتل ابنته بسبب “مكالمة”

جريمة

أول جريمة شرف في بريطانيا – كويتي يقتل ابنته بسبب “مكالمة”




دوافع هذه الجريمة كانت فقط ” الشرف ” ، و ملابساتها هي فقط ” مكالمة هاتفية ” هكذا برر الأب الكويتي قتله لابنته مشاعل ، التي قامت باجراء مكالمة هاتفية لتدفع حياتهاً ثمناً من أجل تلك المكالمة !

جريمة هزت المجتمع البريطاني ، و أصابت المواطنين بحيرة ! حيث أنه و لا يوجد في قوانين المملكة المتحدة و لا في أعراف المجتمع البريطاني ما يسمى ” جرائم الشرف ” ، كما أن هذا النوع من الجرائم يعتبر غريباً على المجتمعات الغربية ويصعب أن يتفهمه الناس في هذه الدول .

و في تفاصيل هذه الجريمة ، فإن الأب الكويتي البالغ من العمر 59 عاماً قد جاء مع ابنته مشاعل 24 عاماً من الكويت إلى مدينة ” بورنموث ” الساحلية في جنوب بريطانيا و أقام معها في نفس الشقة السكنية كــ”وصي عليها” حتى تتعلم اللغة الانجليزية في جامعات المملكة المتحدة .

سدد الوالد الكويتي 13 طعنة إلى رقبه ابنته مشاعل ليتركها مضرجة دمها ، ثم حاول الانتحار على ما يبدو ، حيث أصاب نفسه بجراح متوسطة مستخدماً أداة حادة أخرى غير تلك التي قتل بها على ابنته مشاعل .

 

أول جريمة شرف في بريطانيا - كويتي يقتل ابنته بسبب مكالمة (1)
الأب القاتل

و فور وصول الأب إلى المستشفى للعلاج من الجراح التي أصاب بها نفسه ، تكلم باللغة العربية سائلاً الممرضين في المستشفى : “ما عقوبة جرائم الشرف في بريطانيا ؟”، مؤكداً لهم أن ما قام به ليس له أية دوافع سوى “الشرف” بسبب تلك المكالمة .

و صادف وصول الأب و جود طبيب بريطاني عربي اسمه أحمد ، و قال الرجل الكويتي للطبيب العربي أحمد: “أنا أجهزتُ عليها”،  فرد عليه أحمد إنه سيترجم هذا الكلام لرجال الشرطة .

و قد اعترف المواطن الكويتي بارتكاب الجريمة أمام محكمة في بريطانيا ، وقال إنه ” كان يغلي من الغضب ” عندما وجه الطعنات القاتلة لابنته ، مشيراً إلى أنها ” لم تحترمه ” و قامت باجراء مكالمة خلال حديثه معها ، و طلبت منه العودة إلى بلده الكويت .

أول جريمة شرف في بريطانيا - كويتي يقتل ابنته بسبب مكالمة (2)
صورة من المدينة

أول جريمة شرف في بريطانيا - كويتي يقتل ابنته بسبب مكالمة (3)

 


Loading...


اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *