صحة ورشاقة

بادية الصالح : داء كرون

بادية الصالح

الدكتورة : بادية الصالح




استشارية الأمراض الباطنية والجهاز الهضمي

اعداد وتقديم : تركية الخطيب

السؤال : ما هو داء كرون؟
الجواب : داء كرون هو أحد أمراض الجهاز الهضمي الذي يصيب الأمعاء محدثاً التهابات بجدارها مما يؤدي إلى حدوث تقرحات بجميع طبقاتها. ويختلف هذا الداء عن باقي التهابات الأمعاء الأخرى التي تصيب الجدار السطحي لها فقط . ويصعب تشخيص داء كرون في بدايته ، لأن أعراضه قد تتشابه إلى حد كبير مع أعراض أمراض أخرى ، خاصة اضطرابات الجهاز الهضمي المختلفة. ويصيب هذا المرض الأمعاء الدقيقة، وعلى وجه الخصوص الجزء الأخير فيها، والذي يسمى اللفائفي (Ileum)، لكنه قد يصيب أيضاً أي جزء في الجهاز الهضمي بداية من الفم حتى الشرج .

السؤال : ما هي أسباب الإصابة به ؟
الجواب : أسباب الإصابة بداء كرون غير معروفة أو محددة، لكن هناك بعض الدراسات التي توصلت نتائجها إلى أن الإصابة به تأتي عندما تقل مناعة الجسم ، أو أن الجهاز المناعي يتحفز بطريقة شديدة للبكتيريا في الأمعاء حتى وإن كان طعاماً عادياً مما يؤدي إلى الإصابة بالالتهابات وحدوث القيء.

السؤال : ما هي أعراض هذا المرض؟
الجواب : تتنوع أعراض المرض عند الكبار ما بين آلام بالبطن (تحت السرة أو عند مستواها ويمتد إلى الجزء الأيمن السفلي من البطن وتبدأ بعد تناول الوجبات) ، وكذلك حدوث تقلصات ـ إسهال ـ نزيف من الشرج ـ تقرحات حول فتحة الشرج يصاحبها إرهاق وتعب ـ فقدان للشهية ـ فقدان الوزن أو حمى وألم في المفاصل. أما الأعراض عند الأطفال فتشمل : تأخر النمو ـ نزيف من الشرج ـ انتفاخ بالبطن ـ إصابات بالجلد.
وهناك عدة أعراض تستدعي الذهاب العاجل إلى الطبيب والحصول على العلاج الفوري، وهي وجود دم في البراز ، آلام شديدة في البطن ، الإصابة بإسهال مزمن لا يستجيب لأي علاج ، أو حمى لا يمكن تفسير أسبابها وتستمر لأكثر من يومين واختلاف في عادات التبرز (حركة الأمعاء) لأكثر من عشرة أيام.

السؤال : هل يعتبر مرضاً معدياً؟
الجواب : هذا المرض غير معدي.

السؤال : هل من الممكن أن يعد مرضاً وراثياً ؟
الجواب : هو من الامراض التي يكثر حدوثها بين أفراد العائلة الواحدة.

السؤال : من هم الأكثر عرضة للإصابة به؟
الجواب : جميع الفئات العمرية معرضة للإصابة بهذا المرض ولكن انتشاره أكثر في البالغين من الجنسين ، ورغم ذلك فقد يصيب الأطفال أيضاً بنسبة أقل.

السؤال : هل يتأثر المدخنون بهذا المرض أكثر من غيرهم؟
الجواب : لايتأثر المدخنون بشكل أكبر عن غيرهم

السؤال : هل يحتمل أن يكون هذا الداء عارضاً أو مضاعفاً لمرض ما؟
الجواب : لا

السؤال : يقال بأن الحليب ومشتقاته ذات تأثير سلبي على المصاب بداء كرون، ما صحة ذلك؟
الجواب : هذا صحيح …. فالمرضى المصابين بداء كروان يوجد لديهم عادة نقص في مستويات أنزيم اللاكتان الهاضم للحليب ومشتقاته ، وهو ما يسبب لديهم صعوبة في هضم مادة اللاكتوز.

السؤال : كيف تتم الوقاية منه؟
الجواب : لا توجد طرق طبية معتمدة للوقاية من هذا المرض.

السؤال : كيف يتم علاج هذا المرض؟
الجواب : يوجد مراحل للعلاج تختلف وفقاً لشدة المرض ، والتي يتم تحديدها بالمنظار ، بالإضافة إلى الأعراض التي يشكو منها المريض ، كما يمكن اللجوء للعلاج الجراحي في حالة حدوث اختلاطات ومضاعفات للمرض.

السؤال : ما هي إمكانيات مجموعة الحبيب الطبية في هذا المجال؟
الجواب : تتميز مجموعة د.سليمان الحبيب الطبية بتوافر كافة أدوات وأساليب التشخيص الدقيق والعلاج لهذا المرض ، حيث يتم اللجوء للمنظار مع أخذ عينات من القولون الملتهب ، كما يمكن العلاج بكافة مراحلة الدوائية منها والجراحية.


Loading...


اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *