صحة ورشاقة

راشد فطاني : حول الأطفال

راشد فطاني

د. راشد فطاني




استشاري طب وجراحة العيون

اعداد و تقديم : تركية الخطيب

بماذا يعرف حول العينين ؟
الاجابة : الحول هو عيب بصري تكون فيه العينين غير مستقيمتين وتنظران في اتجاهين مختلفين، وقد تكون عدم الاستقامة تلك ملحوظة دائما أو أنها قد تظهر وتختفي، حيث تكون إحدى العينين متجهة للأمام مباشرة بينما العين الأخرى تنحرف إلى الداخل أو إلى الخارج أو إلى أعلى أو إلى أسفل. و يعتبر الحول حالة شائعة تصيب الأطفال وتصل نسبتها 4% عند الذكور والإناث على حد سواء، إضافة إلى إمكانية حدوثه في مرحلة لاحقة من العمر، آخذين بعين الاعتبار أن الحول قد يصيب أكثر من فرد في العائلة أو قد يصيب الأشخاص الذين ليس لهم أقارب مصابين بهذه الحالة. 

ما هي أسبابه ؟
الاجابة : الأسباب المؤدية للحول ليست واضحة ومحددة تماما، حيث أن هناك ست عضلات تتحكم في حركة العين وهذه العضلات متصلة بالجزء الخارجي للعين ، ولكي يمكن تثبيت وتركيز كلتا العينين على هدف مرئي واحد يجب أن يكون هناك توازن وتنسيق في العمل بين العضلات الست الموجودة في العين والعضلات المناظرة لها في العين الأخرى، ويمكن القول أن من أهم أسباب الحول طول أو قصر النظر أو ضعف شديد في قوة النظر في إحدى العينين دون الأخرى أو أمراض في الجهاز العصبي منها التي تسبب شلل في عضلات العين أو سبب خلقي مثلاً بسبب تليفات في عضلات العين.

هل تتفاوت شدة الحول من شخص لآخر ؟
الاجابة : نعم تتفاوت شدة الحول حسب العمر و مدة الإصابة و وجود ضعف في النظر و إهمال الحالة أو علاجها مبكراً.

هل هناك أنواع له ؟
الاجابة : هناك أنواع متعددة من الحول ، وهي الحول الدائم Manifest ويظهر في جميع الأوقات و الحول المتقطــع Intermitent والذي يظهر في بعض الأحيان ويختفي في الأخرى و حول الأطفال المتقطع عند الأطفال الرضع قبــل ســن (4-6) شهور فهو يعتبر ظاهرة فسيولوجية طبيعية. كما يوجد الحول المتبادل Alternating حيث ينتقل الحول من عين إلى اخرى و هو دلالة على تساوي قوة النظر في العينين وأخيراً الحول المخفي Latent ويظهر بالفحص الطبي أو الإرهاق.

هل هناك فرق بين الحول و كسل العين ؟
الاجابة : الكسل عبارة عن ضعف في احدى العينين أدى إلى ضعف الاشارات البصرية المرسلة من تلك العين للمخ ، ومع مرور الوقت يهمل المخ تلك العين ويستقبل اشارات من العين السليمة مما يؤدي إلى ضعف الاشارات المرسله من المخ إلى العين الضعيفة فترتخي عضلات تلك العين مؤدية للحول.

متى يمكن ملاحظة الحول ؟
الاجابة : يمكن ملاحظة الحول الأنسي عند بلوغ الطفل سن الشهرين ويكون في تلك الحالة وراثياً. أما الحول الوحشي فيمكن ملاحظته في سن (4-6) أشهر. 

هل صحيح بأن الأمراض التي تصيب الأم أثناء الحمل قد تكون أحد أسباب الحول ؟
الاجابة : نعم بعض الأمراض قد تسبب الحول فمثلاً أثناء عملية الولادة قد يتعرض المولود لبعض الرضوض والكدمات التي قد تؤدي لإصابة العصب السادس وهو العصب المسئول عن العضلة الخارجية للعين مما قد يسبب حول وحشي لدى المولود.

هل يؤثر الحول على النظر ؟
الاجابة : نعم يؤثر الحول على النظر فحول احدى العينين يؤدي إلى عدم استقبال اشارات ضوئية سليمة عن طريق الشبكية إلى المخ. و لاكمال النظر يتطلب مرور الضوء إلى العين في مسار شفاف بين القرنية ثم العدسة و بعدها الجسم الزجاجي و استقبال الاشارات الضوئية من خلال الشبكية التي تنقلها إلى العصب البصري ومن ثم إلى المخ. ومع وجود الحول يعيق استقبال الشبكية لتلك الاشارات مما يؤدي إلى استقبال المخ لاشارات ضوئية غير سليمة وحدوث ضعف في البصر.

هل يمكن الوقاية منه ؟
الاجابة : نعم و ذلك بمراقبة الاطفال في سن صغير وعند ملاحظة أي انحراف أو رأرأة في العين بعد عمر الشهرين يجب على الأم التوجه بالطفل مباشرة لطبيب عيون الأطفال وذلك للأطمئنان. أما لو لم تلاحظ الأم أي شيء غريب في عيني طفلها فيجب أيضاً أن تطمئن من خلال فحص النظر الروتيني عند بلوغ طفلها سن عام.

هل لإهماله أو التأخر في علاجه مضاعفات ؟
الاجابة : كلما كان الاكتشاف مبكراً، كان العلاج أسهل والنتائج أفضل فمثلاً كلما كان اكتشاف الحول متأخراً ، كان الكسل (إهمال المخ للعين الضعيفة) أعمق وأصعب علاجاً.

كيف يتم علاجه ؟
الاجابة : يتم العلاج حسب نوع الحول واستجابته لخطوط العلاج المختلفة وعمر المريض ، فمثلاً الحول التكيفي غالباً ما يحتاج فقط لارتداء نظارات طبية أو يحتاج للنظارات مع تمارين لتقوية العين الضعيفة لبعض الوقت إلى أن يتساوى النظر في العينين.

هل يلزم التدخل الجراحي ؟
الاجابة : بعض أنواع الحول كالحول الوراثي يحتاج للتدخل الجراحي مبكراً وذلك لعدم وجود ضعف في النظر (يحتاج للنظارة) مع وجود درجة كبيرة للحول التي تؤدي الى الكسل. أيضاً النوع التكيفي الجزئي يتم علاجه من خلال ارتداء النظارة و عمل تمارين التقوية للعين الضعيفة يتبقى جزء لابأس به من الحول مما قد يؤدي أيضاً للكسل ومن ثم اللجوء وقتها للتدخل الجراحي.

ما هي إمكانيات مجموعة الحبيب الطبية في هذا المجال ؟
الاجابة : يوجد بمجموعة د. سليمان الحبيب الطبية مجموعة من الخبرات المتميزة من أطباء واستشاريو عيون الأطفال وباقة متنوعة من أحدث الطرق التشخيصة و العلاجية علاوة على توفر أكثر الأجهزة الجراحية تطوراً و كادر تمريضي مدرب ومؤهل لمساعدة المرضى. وقد أثبتت مجموعة د. سليمان الحبيب جدارتها وريادتها في مجال طب وجراحة عيون الأطفال من خلال إجراء الاف الجراحات الناجحة على مدار عقدين من الزمن.

 


Loading...


اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *