صحة ورشاقة

ميرفت سعيد المسعود : الولادة المبكرة

ميرفت المسعود

الدكتورة: ميرفت سعيد المسعود




 أخصائية النساء والولادة

اعداد وتقديم : تركية الخطيب

ما هي الولادة المبكرة؟
الاجابة : الولادة المبكرة هي بداية انقباضات شديدة بالرحم تسبب اتساع عنقه قبل الأسبوع الــ 37 من الحمل وبداية ولادة مبكرة.

ما هي أسباب الولادة مبكراً؟
الاجابة : أسباب الولادة المبكرة عديدة ومنها التهاب السائل الأمينوسي وهو أحد أقوى الأسباب بالإضافة إلى الالتهابات المهبلية البكتيرية والتهاب مجرى البول والتدخين والتهاب الكلى والعيوب الخلقية بالرحم وعنق الرحم والأورام الليفية والتوائم وزيادة نسبة السائل الأمينوسي والنزيف الحاد نتيجة الاندماج الخاطئ بالمشيمة والزيادة الحادة أو النقصان المفاجئ بالوزن وارتفاع الضغط والسكر.

هل تسبب التهابات المسالك البولية الولادة المبكرة؟
الاجابة : نعم، تعد الإصابة بالالتهابات البولية المتكررة أو التهابات الكلى من الأسباب الشائعة التي تسبب الولادة المبكرة.

ما هي علامات الولادة المبكرة؟
الاجابة : علامات الولادة المبكرة تكون على شكل انقباضات شديدة ومتكررة بالرحم مع نزول السائل الأمينوسي وخروج إفرازات مهبلية ممزوجة بالدم والشعور بآلام أسفل البطن والظهر وأحياناً يصاحبها الأعراض المرضية المسببة لها كارتفاع درجة الحرارة وآلام التهاب الكلى.

هل من الممكن إنقاذ الحمل وإكمال أشهره في حال اكتشاف أعراض الولادة مبكراً؟
الإجابة : يمكن إنقاذ الحمل وأخذ الاحتياطات اللازمة لاستمرار الحمل حسب عمر الجنين وأخذ العلاجات المناسبة لتفادي الولادة المبكرة كالكورتيزون لتحسين وظيفة رئتي الجنين وتناول المضادات الحيوية لعلاج الالتهابات وأخذ الأدوية المثبطة لآلام الولادة.

من هن الأكثر عرضة للولادة المبكرة؟
الإجابة : الأكثر عرضة للولادة المبكرة هن السيدات اللاتي سبق لهن حدوث ولادة مبكرة أو السيدات اللاتي تحملن بتوأم أو أكثر، وزيادة نسبة السائل الأمينوسي عن الحد الطبيعي. كما أن السيدات اللاتي تعانين من التهابات متكررة أو لديهن عيوب خلقية بالرحم وعنق الرحم هن أكثر عرضة من غيرهن للولادة المبكرة .

هل تعتبر النساء اللاتي فقدن حملهن مسبقاً، أكثر عرضة من غيرهن للولادة المبكرة؟
الإجابة : نعم ، تزداد نسبة الولادة المبكرة مع النساء اللاتي سبقت لهن التجربة بنسبة 17-37%.

كيف يتم التعامل مع الأمر في هذه الحالة؟
الإجابة : يُطلب من المريضة المتابعة الدقيقة لبرنامج الحمل و زيارة الطبيبة مباشرة عند الإحساس بأية أعراض مرضية والنصح بالراحة وأخذ الأدوية المثبطة لآلام الولادة. كما تحتاج المريضة أحياناً لدخول المستشفى لتكون تحت العناية الطبية.

كيف يمكن تفادي الولادة المبكرة؟
الاجابة : نعم ، يمكن تفادي الولادة المبكرة عندما اكتشاف المسبب المؤدي لذلك ومعالجته كالالتهابات المهبلية والسيطرة على السكر والضغط بالحمية والأدوية وعلاج الالتهابات البولية. وفي بعض الأحيانً تحتاج الأم إلى ربط عنق الرحم في حالات العيوب الخلقية وقصر عنق الرحم. ومن المهم أيضاً للأم معرفة علامات الولادة المبكرة حتى تتوجه بسرعة إلى المستشفى حال حدوثها. ومع كل هذه الاحتياطات بعض الحالات للولادة المبكرة لا يمكن تفاديها.

هل للغذاء تأثير على فترة الحمل؟
الاجابة : نعم، تحسين الغذاء وتنظيم الوجبات والتنوع في الأكل حسب الهرم الغذائي يقلل من التعرض للولادة المبكرة حيث أن الزيادة المفاجئة أو الفقدان الحاد للوزن يكون أحياناً سبب في الولادة المبكرة. 

كيف يتم التشخيص طبياً؟
الاجابة : يتم التشخيص من خلال عدة نقاط أبرزها:
1- التاريخ المرضي للأم مهم جداً فهو يساعد على التشخيص السليم ويحدد السبب.
2- ملاحظة العلامات الحيوية للمريضة كالحرارة والضغط والنبض.
3- الفحص العام ثم الفحص المهبلي وأخذ العينات المهبلية للزرع.
4- عمل التحاليل الطبية المختلفة كصورة الدم وفحص البول.
5- فحص الموجات الصوتية لتحديد حالة الجنين وعمره ووزنه. 

كيف يتم توليد الحامل في هذه المرحلة؟
الاجابة : حسب الحالة العمرية للجنين إذا كان أقل من 26 أسبوع حمل والوزن أقل من 1 كجم تناقش حالة الولادة ونوعها مع الوالدين وتأثيرها على الأم والطفل والمضاعفات الناتجة عنها. وفي معظم حالات الولادة المبكرة يتم توليدها بعملية قيصرية بعد التعقيم الكامل و أخذ كافة الاحتياطات اللازمة لها.

ما هي إمكانيات مجموعة الحبيب الطبية في هذا المجال؟
الاجابة : تتوفر بمجموعة الدكتور سليمان الحبيب الطبية خدمة العلاج لهذه الحالات الحرجة بصورة أكثر من ممتازة لتوفر الكوادر الطبية والأجهزة التشخيصية المتطورة و تواجد الحضانات اللازمة للأطفال المبتسرين.

 


Loading...


اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *