صحة ورشاقة

د.فوزية العمير : الإكزيما

مجموعة الدكتور سليمان الحبيب الطبية

الدكتورة: فوزية العمير




أخصائية العلاج النفسي والسلوكي

اعداد وتقديم : تركية الخطيب

ما هو التعريف الطبي للإكزيما ؟
الاجابة : الأكزيما عبارة عن اضطراب جلدي يتميز بالحكة والالتهاب وتكون البشرة أحيانا ملتهبة وجافة ومتورمة، ومكسوة بقشرة أو تنضح بالسوائل، وللأكزيما أشكال متعددة ويمكن تصنيفها الى قسمين رئيسين هي. التهاب الجـلـد الأكزيمي الخارجي، والتهاب داخلي المنشأ او ما يسمى الالتهاب البنيوي.
ما هي أعراضه ؟
الاجابة : إن أهم مشكلة في الأكزيما هي الحكة الشديدة المصاحبة لها وتزيد في الليل وبعد الاغتسال بالماء واستعمال الصابون . والحكة قد تكون شديدة مما ينتج عنها تقرحات في الجلد تصل إلى إسالة الدم. وبعض الناس تزداد هذه الحكة عندهم في فصل الشتاء والبعض الآخر في فصل الصيف . وشدة الحكة قد تتسبب أحيانا في فقدان النوم ويصاب المريض بالأرق ويصبح عصبياً. أما الأطفال فإنهم يصبحون صعبي المزاج ويكثرون من البكاء .

ما هي مسببات الإكزيما ؟
الاجابة : هناك أسباب داخلية: كالتاريخ المرضي للعائلة فإن كان كلا الوالدين يعانيان من الاكزيما فان هناك احتمال 80% أن يعاني الأبناء منها أيضا. و التوتر العصبي معروف باعتباره مثيرا للاكزيما حيث يعاني المرضى من القلق والغضب. أما الأسباب الخارجية كالتدخين، الكيمياويات، الطقس (الحرارة والرطوبة أو البرد والجفاف و التكييف او التدفئة الشديدة) . فالأفضل تجنب المواد المسببة للحكة مثل الصوف، الخيش…….الخ وأيضاً ينصح بارتداء المنسوجات الناعمة مثل القطن والتي لاتثير حكة، كما انه من المفيد غسل جميع الملابس الجديدة، القطنية وغيرها ،وكذلك المناشف قبل استعمالها لأول مرة. أيضا التحسس من الغبار المنزلي، التراب، الحشائش، لقاح النباتات، الأطعمة، الحيوانات المنزلية، الملابس، الصابون، الشامبو، مساحيق التنظيف، مواد التجميل، الكحول، المواد القابضة للانسجة، العطور، جميعها يمكن أن تثير الاكزيما، والتهابات الجهاز التنفسي.

ما هي أنواعه ؟
الاجابة : للاكزيما أنواع عدة منها إكزيما الطفولة وسببها على الأغلب وراثي، وإكزيما التلامس و الإكزيما الدهنية والاكزيما ربات البيوت و الإكزيما القرصية و الإكزيما التأتبية (الوراثية).

هل تصنف الإكزيما من الأمراض الوراثية ؟
الاجابة : الإكزيما التأتبية (الوراثية) هي نوع من الأمراض الجلدية الشائعة خاصة فى المجتمعات العربية والتى يكثر فيها زواج الأقارب حيث يكون لدى الفرد الإستعداد للإصابة بالعديد من الأمراض ذات الأصل الجينى حيث يتم توارث الجينات من فرد إلى آخر و لكن هذا وحده ليس كافياً لإظهار المرض ، حيث تلعب عوامل محفزة مختلفة على تكوين العلامات المرضية مثل العوامل البيئية ، كتغيرات الطقس والمناخ ، والرطوبة ، والغبار ، والدخان ، والشعير، و الفضلات الحيوانية، والحشرات. 

هل لها علاقة بالحالة النفسية للمصاب ؟
الاجابة : على الرغم من أن العامل النفسي يجعل الإكزيما أسوأ، إلا أنه ليس سببا مباشرا له. وفي الواقع أن الإكزيما هي التي تسبب سوء الحالة النفسية وليس العكس. 
هل تعتبر الإكزيما من الأمراض المعدية ؟؟
الاجابة : لا، فالإكزيما مرض جلدي غير معد، ولا ينتقل من شخص لآخر.

هل من الممكن أن تكون مرضاً مزمنا ؟
الاجابة : نعم ، تعتبر الاكزيما من الامراض الجلدية المزمنة.
هل تختلف نسبة الإصابة بها بين الجنسين ؟
الاجابة : في بعض الحالات مثلاً أكزيما (ربات البيوت) تصيب السيدات أكثر من الرجال.

هل تختلف درجة الإصابة بها من شخص لآخر ؟
الاجابة : نعم .

هل من الممكن أن تكون بعض الأطعمة الغذائية سبباً بالإصابة بالإكزيما ؟
الاجابة : على الرغم من أن كثير من الأطعمة قد تساعد على ازدياد الإكزيما إلا إنها ليست سبباً مباشراً. وهي تختلف من شخص إلى آخر ولذلك يجب عدم منع الطفل أو المريض بالإكزيما من أكل طعام معين إلا إذا لوحظ ازدياد الإكزيما بعد تناول هذا الطعام ومن هذه الأطعمة الموز، البيض، الفراولة، السمك، الروبيان، المكسرات، المانجو، الفلفل…ألخ.

لماذا يكون الأطفال أكثر عرضة للإصابة بالإكزيما ؟
الاجابة : الأطفال المصابين بالإكزيما يكون لديهم جلد حساس جدا ممكن أن يتأثر بعدة عوامل مثل الغبار، و الحيوانات الموجودة في المنزل كالقطط والكلاب مما يثير الجلد ويساعد على ظهور الإكزيما.

كيف تتم الوقاية منها ؟
الاجابة : استعمال قفازات مطاطية عند غسل الاطباق ، استعمال منظفات المنزل والمنتجات الكميائية و تجنب غسل الصحون بيديك العاريتين و غسل اليدين دائما بالماء والصابون اللطيف و تجفيفهما جيدا. بالاضافة إلى استعمال كريم ترطيب لليدين دائما قبل النوم.

هل يوجد لها مضاعفات ؟
الاجابة : تسبب الأكزيما توتراً عصبياً للمريض بالإضافة إلى أن الحك الشديد قد يسبب التهاب بكتيري بالجلد ويكون المريض قابلاً للالتهابات الفيروسية.

كيف يتم علاجها ؟
الاجابة : يتضمن العلاج تجنب المادة أو العامل المسبب للأكزيما .بالاضافة إلى تجنب الحك الجلدي والإصابة الجلدية ،كما يجب تنظيف المنطقة المصابة بشكل دوري بالمياه واستخدام نوع صابون ملطف .و لا يجب أبداً الحك أو حدوث أي إصابة في البثور الموجودة في المنطقة المصابة .و يمكن استخدام الضمادة الجافة الخفيفة لتغطية المنطقة المصابة بالأكزيما لمنع حدوث جروح بها .

ما هي إمكانيات مجموعة الحبيب الطبية في هذا المجال ؟
الاجابة : يتم تشخيص المرض وإعطاء العلاج اللازم المناسب لكل حالة ونوعية المريض.

 


Loading...


اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *