سعوديات

تراقص القلوب

haert dans

بقيت سراً تخفيه ملامح عيني، أسطورة الحب هي كُتبته المقدمة ، لم أجد شيء يثمن به، انتهى جنس الرجال بعده، لم تبقى ورقة على مكتبي وإلا وتحدث الحبر عن ما أحمله في قلبي عن هذا الرجل،لا محال لهروب وأنت مفعول ما ابتدأ به، حل إبريل ولم يبقى فيه سوى يومين، هل ستصبح كذبتهُ العالقة فيني، لم أراك ولم أسرح إلا في فضائك، خيال ما أعيشه في خيال،أينقلب الخيال إلى حقيقة..! قد ينسكب ويتقلب بالألوان بعد ما كحلته بالرماد ، لم تعدنا إبريل في الطبيعة ..الامطار التي تغزو المدينة تأتي بدون حلول السحاب، تنقش اسمه على الحجر مع رشات المطر،ايضا صور لم تلونها الطبيعة، رجل من خلاصة رصاص، مرايا أبريل  أصبحت تعكس لي ما لم أراه من قبل،كل سطر مُبهم، وكل فاصلة ضائعة قبل الـ نهاية ،و حفلة وجع التي فاحت في أعماق الحروف،أنه الربيع صادف إبريل،و ستثمر أكاذيبه الملونه،ونأكلها بدون شهوة، إن دقائقهُ لا تعد ، احداثه اليوميات وكأنه حلم يروى ثم نستيقظ ببعده،لا مزيد من الاسئلة المثيرة، سوى سؤال ذاك الشاعر




المثير للحنان  ولازال باقي في دواوين الشعر من بين أقلام الشعراء  طفح سؤاله على احساس صفحتي قال:

 “السؤال اللي هدم فيني الكثير

كيف أحن لشي ما عُمري : لمسته ..”

اسئلة ابريل أبادت الاستفهام،وجعلت كل كائن على هذه الارض يغرد بهمه وينشد بحزنه، خارج هذه النطاق،وفي انعدام الحرية تتراقص القلوب عشقاً في امطار إبريل مبتهجة وستكون مجرد صورة لذكرى.

 

 norashanar@


Loading...


اظهر المزيد

1 thought on “تراقص القلوب”

  1. الاستاذه نوره

    ليت المعني يعلم ما كتب له الكاتب …

    ولكن قد يكون شعور شهر أبريل..

    تشرفت بالمرور

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق