سعوديات

آخر تحليل منطقي للغز اختفاء الطائرة الماليزية !

آخر تحليل منطقي للغز اختفاء الطائرة الماليزية !

آخر تحليل منطقي للغز اختفاء الطائرة الماليزية ! نشر الكاتب كمال قبيسي رأيه و في مقال يحتوي تحليل قد يعتبر الأكثر منطقية حول لغز اختفاء الطائرة الماليزية ( بوينغ 777 التي كانت تقوم بالرحلة إم إتش 370 ) فجر الثامن من مارس/آذار الحالي، وعلى متنها 239 شخصا من جنسيات مختلفة، حيث تشارك في عمليات البحث أكثر من 26 دولة في جنوب شرق آسيا والمحيط الهندي حتى أستراليا .
التحليل قد استبعد كل السيناريوهات التي قد سبق عرضها و مناقشتها ، سواء إختطاف الطيارة من قبل ارهابيين ، انتحار الطيار بالطائرة ، أو تعرضها لموجات قد تكون من الفضاء الخارجي !




بل أن التحليل أكد أن الطيار هو بطل لا أكثر ! و أن جميع المسافرين قد تم التضحية بحياتهم مقابل أن لا يقتل عدد أكبر من الأشخاص على البر ! قد تتسائل كيف ؟ و لماذا ؟ ببساطة حلل الكاتب بقوله :” السيناريو المنطقي أن مشكلة لن نعرفها إلا بعد العثور على صندوقها الأسود، كبيرة ومعقدة جداً وسريعة وكارثية، طرأت فجأة على الطائرة، ففقد قائدها كل قدرة بالسيطرة عليها ليعود بها إلى بر الأمان، لذلك رصده رادار عسكري وقد انحرف للعودة، لكنه لم يفلح وسط ما منعه من إكمال الطريق، ثم راح يحلق هنا وهناك، يرتفع ويهبط، محاولاً إعادة الاتصالات التي انقطعت، ولكن من دون جدوى واضحة.

وتأكد الطيار في النهاية أن “الماليزية” ستظل تحلق حتى ينفد وقودها وتهوي، فخشي أن يقتل تحطمها المزيد على الأرض، لذلك قام بأروع خطة: برمج طيارها الآلي ليحلق بها جنوباً فوق المحيط حتى ينتهي وقودها وتسقط فيه، لأنه لو فعل العكس في أي اتجاه، كما يتضح من نظرة بسيطة على الخارطة، لسقطت ربما في مدينة أو بلدة كبيرة وقتلت العشرات، وبعدها كنا سننعت البطل بإرهابي كبير. ”

بالتالي فإن الحل الوحيد للكشف و التأكد من حقيقة هذا التحليل هو ايجاد الصندوق الأسود ، و للأسف حتى هذه اللحظة لم يتم ايجاد أي ركام للطائرة المفقودة ، و يعتقد أنها سقطت في أعمق نقطة في المحيط الهندي مما سيجعل العثور على ركامها من أصعب المهمات العالمية !


Loading...


اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *