الأسرة والمجتمعصحة ورشاقة

11 علاجا طبيعيا مضادا للاكتئاب

اكتئاب عرض

انثى




الاكتئاب هو مرض يصيب الانسان ويجعله يعيش حياةً ملؤها الحزن والبؤس والشقاء وعدم الاستمتاع بأي شيء من مباهج الحياة، بل ان كثيرا منهم يرون بأن الحياة لا تستحق العيش، ويُفضّلون الموت على الحياة.

احصائيات:

وفي دراسات شملت العديد من الدول في العالم وجدت ان اعراض الاكتئاب تنتشر في المجتمع بمعدل يتراوح ما بين13-20% من السكان. كما وجدت انه أكثر انتشاراً بين النساء منه بين الرجال بثلاثة أضعاف على الأقل. اما في المجتمع الامريكي فوجدت ان الاكتئاب يؤثر على ما يقارب ال 16 مليون شخص سنويا, وجزء كبير من هؤلاء يتناولون عقاقير مضادة للاكتئاب. في حين ثبت ان هذه العقاقير تساعد من يعانون من الاكتئاب المعتدل الى الحاد إلا انها اقل فاعلية مع من يعانون من حالات الاكتئاب البسيطة.

فإذا كنت لا تستجيب لمضادات الاكتئاب او تستجيب لها ولكنك ترغب بطرق طبيعية (غير دوائية) لعلاج الاكتئاب فالقي نظرة على هذه القائمة ل11 علاجا طبيعيا مضادا للإكتئاب:

1- ممارسة التمارين الرياضية:

الرياضة

تؤثر الرياضة والحركة على مستوى هرمون السيروتونين في الجسم (وهي مادة  تلعب دورا مهما في تنظيم مزاج الإنسان لذلك تسمى أيضا بهرمون السعاده) ونشعر بذلك عند انتهائنا من الرياضة. ويعود شعورنا عندئذ بالارتياح والاستجمام إلى أن الجسم يتخلص من الإجهاد النفسي والعضلي ويعمل على توازن مستويات الهرمونات في الجسم ، ويزيد إفراز السيروتونين . فنشعر بالراحة والهدوء .

 لذلك يوصى بممارسة التمارين الرياضية بشكل يومي ولو ل30 دقيقة على الاقل.

2- مذكرات المزاج:

مذكرات

تشير البحوث الى ان العلاج الذي يعلم الناس التفكير الإيجابي يمكن أن يخفف من اعراض الاكتئاب. لذلك يوصي دكتور الطب النفسي في جامعة ديوك Murali Doraiswamy بالاحتفاظ بمذكرات للمزاج ” وهي اداة تستخدم لتدريب الشخص على ملاحظة الاشياء الايجابية التي تحدث له في حياته, وعدم السماح للأحداث السلبية القليلة ان تحبطه”.

فهي تعمل بمثابة التذكير للشخص انه على الرغم من الاحداث السلبية فهناك امور ايجابية ايضا. ويوصي الدكتور بعدم الكتابة اذا كنت تعاني من ضغط في العمل فالكتابة مرة واحدة في الاسبوع ستكون كافية لدفعك للإستمرار.

3- الوخز بالابر:

الوخز بالابر

هناك عدد من الدراسات المتفرقة التي تشير الى ان الوخز بالإبر يخفف من اعراض الاكتئاب.

4- مجموعات الدعم:

المجموعات المساندة

تتكون مجموعات الدعم من مرضى يعانون من نفس المرض (الاكتئاب) ويرغبون في الالتقاء كل فترة، سواء في المستشفى أو في أي مكان آخر يتفقون عليه لمناقشة مرضهم وطرح أسئلة على مقدمي الخدمة الصحية لهم.

يقول الدكتور Doraiswamy انها تعتبر وسيلة ممتازة لعلاج الاكتئاب البسيط فهي تقدم مجتمع مساند لهم, وفرصة لمعرفة كيف يتعامل الاخرون في الحالات المشابهة لحالاتهم. وكبديل لمن لا يرغبون في الحديث عن الاكتئاب يوصي الدكتور بالبحث عن مجموعات اخرى تشاركهم اهتماماتهم كنادي اليوغا او الكتاب…الخ.

5- العلاج السلوكي المعرفي:

العلاج السلوكي المعرفي

يقوم العلاج السلوكي المعرفي على حقيقة ان الافكار تثير المشاعر, لذلك فهو يساعد المريض على ادراك طريقة تفكيره السليبة والمدمرة بهدف تغييرها واستبدالها بأفكار وقناعات ايجابية أكثر واقعية, وبالتالي تتغير مشاعره بتغير طريقة تفكيره.

فعلى سبيل المثال لاستبدال فكرة “انا لا اصلح لأي شيء” يقوم المعالج بسؤال الشخص بان يذكر مجموعة من النقاط الايجابية عن نفسه, وفي معظم الحالات لا يتمكن الشخص المصاب بالكآبة من ذكر اية نقطة ايجابية نظرا للطبيعة التشاؤمية للمرض, فيقوم المحل النفسي بمساعدة المريض بتكوين قائمة من النقاط الايجابية الحقيقية الموجودة فيه مبتدءا بأشياء بسيطة مثل “انا احب اطفالى”. وتدريجيا يتم تشخيص الأفكار السلبية واحدة بعد الأخرى ثم استبدالها بأفكار واقعية. وغالبا ما يدوم العلاج السلوكي المعرف لمدة 10 إلى 20 جلسة.

6- زيت السمك:

زيت السمك

يحتوي هذا المكمل الغذائي على أحماض أوميغا 3 الدهنية، والتي توجد في الأسماك بما في ذلك سمك السلمون والتونة والرنجة. ولا تعتبر الدراسات على زيت السمك حاسمة حتى الان ، ولكن يعتقد أن نقص هذا الأحماض الدهنية في أوقات معينة (مثل فترة ما بعد الولادة) يمكن أن يسبب تقلبا في المزاج والاكتئاب. كما وجد ان المناطق التي تستهلك الأطعمة المحتوية على نسبة عالية من الأوميغا 3 تكون معدلات الاكتئاب بها اقل.

7- التأمل:

التامل

تشير بعض الدراسات والبحوث إلى أن التأمل يلعب دورا هاما في الوقاية من الاكتئاب والانتكاس. وركزت البحوث على التأمل الذي يجمع ما بين التأمل التقليدي مع المنهج السلوكي المعرفي.

8- الزعفران:

الزعفران

أشارت دراسة في مجلة Ethnopharmacology الى أن الزعفران يزيد من مستويات السيروتونين (هرمون السعادة) وغيرها من المواد الكيميائية في الدماغ.

9- اليوغا:

اليوغا

تقلل ممارسة اليوغا من الإجهاد والقلق والاكتئاب، وتحسن الطاقة ونوعية النوم.

10- المكمل الغذائي SAMe :

SAMe

S-adenosylmethionine او SAMe , وهو مكمل غذائي مفيد في التقليل من اعراض الاكتئاب, كما اثبتت التجارب السريرية ان له آثار جانبية أقل من كثير من مضادات الاكتئاب.

11- نبتة سانت جونز:

نبتة سانت جونز

وتعرف في بلاد الشام باسم عشبة العرن هي نبتة صفراء مفيدة لعلاج الاكتئاب ويمكن ان تتواجد على هيئة مكمل غذائي. وكانت تستخدم منذ العصور كعشبة للاسترخاء.

مصدر الترجمة: (1) الاحصائيات (2)


Loading...


اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *