الأسرة والمجتمعالحمل والطفل

إبنة سليمان العودة

image

تظل البنت سحر الحياة وبريقها في كل مراحل حياتها بدلالها وذكائها وجمالها التي تستخدمهما أحياناً للنيل من مرادها ،،




جميلة معانقة طفلة وتمسكها بوالدها كي لا يفارقها فتشتاق لحنانه ولأبوته وكل تفاصيله التي عشقتها ببرائتها ،،

هي لا تعنيها منزله الرجل التي أمامها كل ما تعرفه بأنه يعني لها الكثير وتمتلكه بشرعية تمكنها من تنفيذ حيلها الصغيرة عليه رغم إقتناعها بعدم نجاح بعضها ولكنها تعبر بها لتكشف عن حب يسكن قلبها لتسعد قلبه ،،






اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *