موضة و ازياء

شرفة ذاكرتي

 

نصف الخلق




هناك زائر على شرفة ذاكرتي

مرحبا بطيفك مرة اخرى

فأنت عنوانا لخواطري المعلقة.

 

مع قدوم الشتاء إلا مازلت أجهل حضوره  فكل الفصول السنين شتاء

لم أعد استطعم لذة الدفء.

ترى هل هبوب الرياح يعيد تلاقينا

ملامسة ايادينا

التي تهتف بالرثا.

:

ميتاً وشيعتك بين الحروف

حتى لو كان الحضور أمامي مئات الألوف

 

وللحزن سواد تخثر  في الحبر

 

سال وحاط بي من جديد كشرنقة الدود لصنع الحرير.

 

يحتفل الحزن معي

 

أمام مسرحاً صامت والمشاهد واحد أظنه أنت ..!

 

صوت موسيقى والكلمات في داخلي تحكي أم تلملم آسيي الماضي

 

جبارة حكايتنا التي كانت تدعى (هو وهي) والعطف توسطت لُتشفق علينا

 :

.

ولم تسقط من ذاكرتي ولو للحظة !

 

فما أعظم المساء كل يوم يُسلب بالوداع

وهروب الشمس بلا اسباب.

 :

.

 

ولذة الجلوس وحدي..اي أن أنفرد بك يا سيد الحضور في ذاكرتي المنتهية

 

لا تروي ضامي ولا تشفي.

كل شيء مقام لأجله

:

.

انتهى عرشك في قلبي المقام

 

والتفكير فيك يزيد من عمري عشرين عام.

:

.

عينك فتنة وكلماتك فتنة لا تقتلني

فرب السموات يقول: (الفتنة أشد من القتل)

ارجوك وخلف الرجاء تعب

أريد أن أمحي اسمك من قلمي من فمي ..

 

وقراءة اسمك يجعلني أغيب .. ثم أعود للحضور من جديد

 

 

 

NoraShanar@

 

 


Loading...


اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *