موضة و ازياء

خاطرة: وردة الجوري

3557261644_22cdc3f115_z

 




بعد تفتح وردة جوري ومقاومتها لعوامل البيئة الضارة التي كانت حولها اهتم بها ولد صغير حتى عاد بريقها وأشتد أوراقها ولبست من الأشواك رداء أنثوي يحارب من يحاول الفتك بها وبجمالها،،

ألتفت حولها هالة من المعجبين والمهتمين ومن بينهم لا تنحني منتشيه الا بقدوم فارسها الذي عشقت لمساته وأُعجبت به من الصغر،،
مع الأيام تشاغل الفارس بزواجه باركت له بفرح شديد وسكبت رحيقها هدية له وعدها بأنه لن يتركها
ولكن قلة اهتمامه وانشغاله سحق معنى الحياة لديها فأختلطت الألوان من حولها
ولم تعد قادره عالتركيز فذلك يلمسحها بحب وشغف والآخر حاول قطع وريقات حمراء منها وآخر يهزها هزاً عنيفا ليقطعها وهذاك يشتم عبقها
ضمّت بتْلاتها بحنين وتذكرت بأن من سخر لها فارسها لن ينساها ولن يحرمها فهاهو فارسها يتوج نجماً لمعت عيناها بدمع مضيء في ظلام الليل ليتجلى صدق حبها وتحقق بداية أحلامها أغلقت بتلاتها على جسدها لتعلن غروب أمل وإشراقة تحدي جديد،،

Loading...


اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *