سعوديات

طالبة سعودية تتبنى أول بحث لحماية الآثار

طالبة سعودية تتبنى أول بحث لحماية الآثار

أنثى / وسيلة الحلبي




تعكف الطالبة السعودية ضمنا عبد الواحد الزهراني على تقديم بحث علمي بعنوان «التراث، حمايته والحكومة الرشيدة» والذي تتناول فيه دراسة تحليلية لنظام حماية المواقع الأثرية بالمملكة والجهود المبذولة لتسجيل أكبر عدد من المواقع الأثرية في قائمة التراث العالمي بمنظمة اليونسكو.وأشارت ضمنا الزهراني إلى أن الدوافع التي جعلتها تسلط الضوء على الجانب السياحي في المملكة تأتي وفقا للبعد التاريخي للمملكة والإنجازات التي حققتها في تسجيل بعض المواقع في قوائم التراث العالمي.
واستشهدت بداية بتسجيل جدة في العام 2006 ثم دخول مدائن صالح عام 2008 للقائمة الرسمية للتراث العالمي بمنظمة اليونسكو، والجهود التي بذلت من قبل الهيئة العامة للسياحة والآثار والتي تكللت بتسجيل حي طريف بالدرعية إلى قائمة التراث العالمي 2010. وأضافت «تبنيت فكرة نشر الوعي بين مواطني القرى الأثرية وذلك من خلال التواصل مع رموز القبائل وعمل مسح للقرى الأثرية ودور المواطن في حماية الإرث الحضاري وطرح بعض من المشاريع الاستثمارية للقرى التراثية وتشجيعهم على التواصل مع الهيئة العامة للسياحة والآثار، وأعتزم دعوة وفد أسترالي من أصحاب القرار والخبرة لزيارة تلك القرى».
وذكرت أنها تعمل حاليا على تجهيز مشروع تقدمه للهيئة العامة للسياحة ووزارة التربية والتعليم يختص بالحرف وتطويرها في المرحلة الابتدائية.هذا وتناقش الزهراني في رسالة الدكتوراه المعوقات التي تقف في وجه النظام الحالي والاستفادة من التجارب العربية والعالمية لتحقيق الحماية موثقة العمل بزيارة ميدانية للمواقع الأثرية والمتاحف للوقوف على آلية تطبيق القوانين السياحية وإعداد استبانات شاملة تفحص الوعي التاريخي لدى المواطن وإمكانية استثمار رجال الأعمال في قطاع السياحة.


Loading...


اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *