سعوديات

تسعيني جازان يطلق زوجته القاصر بعد جلسة صلح

تسعيني جازان يطلق زوجته القاصر بعد جلسة صلح

أنثى / وسيلة الحلبي




الفتاة قد أصيبت بالرعب ليلة زفافها، ما دفعها إلى مغافلة زوجها، وإغلاق باب الغرفة على نفسها يومين متتاليين، ثم عادت إلى منزل أهلها.طلقها المسن التسعيني  من جازان أمس، وهي الفتاة القاصر التي تزوجها ولا يتجاوز عمرها ال15 عامًا، بعد جلسة صلح عقدتها “هيئة حقوق الإنسان” بحضور أطراف القضية. وبينت حقوق الإنسان أن الفريق الموفد قد التقى أطراف العلاقة، بحضور شيخ القبيلة وبعض الأعيان، وأحاطهم بالأبعاد السلبية الاجتماعية والصحية والنفسية التي تحدث نتيجة هذا الزواج غير المتكافئ، في ظل رفض الفتاة ارتباطها بهذا الزوج، وبناء على ما تمّ في اللقاء أُنهي الزواج بالتراضي، بطلاقها وتحرير اتفاق بذلك.وكان رئيس “الهيئة” الدكتور بندر العيبان قد وجه فريقًا إلى مكان إقامة الفتاة، والوقوف على ملابسات زواجها من مسن يبلغ من العمر 86عامًا، والتحقق من المعلومات التي وردت عنها، وتقديم العون القانوني لها بما يضمن حمايتها من هذا الزواج غير المتكافئ.وشدد رئيس هيئة حقوق الإنسان الدكتور العيبان على ضرورة وضع معايير تضمن مصلحة الفتاة، عند إجراء عقود الزواج، من حيث العمر والتكافؤ بين الزوجين، داعيًا إلى وضع ضوابط قانونية تحمي الفتيات صغيرات السن من هذه الزيجات.


Loading...


اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *