سعوديات

أرملة رئيس ناد رياضي سابق تطالب بالجنسية السعودية لأبنائها

جواز-سعودي
جواز_سعودي

أنثلى/ وسيلة الحلبي

أعربت أرملة رئيس ناد رياضي سعودي سابق تقيم في الولايات المتحدة الأميركية، عن استياءها الشديد من المعاملة التي تلقاها ابنها من بعض الموظفين بعد عودته لإضافة اسمه وإخوته مع والدهم في الأحوال المدنية، مؤكدة أنها عانت كثيرًا في سبيل تنشئة أبنائها تنشئة صالحة في ظل غياب والدهم وانقطاع أخباره عنهم.فلجأت أرملة رئيس ناد رياضي سعودي سابق إلى الجمعية الخيرية لرعاية الأسر السعودية بالخارج “أواصر” لإنهاء موضوع إلحاق أبناء زوجها المتوفى الأربعة، بجنسية والدهم، ومساعدتهم في الحصول على إرثهم الشرعي من خلال مخاطبة الجهات المسئولة عن حصر الإرث.هذا وتعود قصتها حين هجر الأب السعودي أسرته مغادرًا أمريكا منذ سبع سنوات، تاركًا خلفة أربعة أبناء أكبرهم فهد وكان عمره حينها “12 عامًا “، فتولت الأم مسؤوليتهم حتى توفي الأب .




وتوجهت إلى السفارة السعودية لمرات عدة وخاطبتهم لإيجاد حل لقضية أبنائها الأربعة وهجر والدهم لهم ، ولم تجد منهم أي اهتمام سوى تزويدها بمبالغ مادية ضعيفة وغير عادلة، فاضطررت إلى العمل والشقاء لتجعل أبنائها سعداء وتبعدهم عن الحاجة للآخرين، ولم تتقدم بأي شكوى لاحترامها وقناعتها  التامة بأن السعودية هي وطن أبنائئهاوأشارت في خطابها لجمعية أواصر إلى أن وفاة زوجها كان له تأثير نفسي على جميع أفراد الأسرة حتى إنه أثر على ابنها سلطان الذي أصيب بمرض نفسي وانفصام في الشخصية، ما استدعى الحكومة الأميركية إلى تقديم الرعاية الصحية له وتوفير العلاج.وأوضحت نانسي أنها لم تتلقَ سوى الوعود الكاذبة بالمساعدة من الجهات التي لجأت إليها لمساعدة أطفالها، ولم تحصل منهم على منزل يضمهم، إضافة إلى عدم إلحاق أبنائها بجنسية والدهم وحرمانهم من الإرث وعدم تمكينهم من معرفته من خلال المحاكم الشرعية وكتابات العدل ومؤسسة النقد.من جهته، أكد مسئوول في “أواصر” أن الجمعية تدرس شكوى السيدة حاليًا، وطلبت تزويدها بالأوراق الرسمية للعمل بشكل أسرع لمخاطبة الجهات المسئوولة وتقديم المساعدة اللازمة لأبناء المواطن السعودي المتوفى.


Loading...


اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *