سعوديات

أرملة أربعينية تواجه مصاعب الحياة و تهمة إبنها

أرملة أربعينية تواجه مصاعب الحياة و تهمة إبنها

 أنثى/ وسيلة الحلبي




الأربعينية سعيدة مفرح الحكمي، أرملة رحل عنها زوجها بعد وفاته بسكتة قلبية، تعول أبناءها الثمانية، 6 فتيات وولدان، ابنها الأكبر فيصل مسجون بتهمة قتل وتواجه الحياة وأعاصيرها بقوة وعزيمة قالت  ان ابني وأخي يواصلان التعليم في السجن، فقد أكدت عليهما بأهمية متابعة تعليمهما تحت أي ظرف وفي أي مكان حتى ولو كان خلف القضبان، فابني يدرس بالصف الثاني الثانوي، وتابعت باهتمام شديد فترة الاختبارات التي أتمنى أن يكون قد تجاوزها بنجاح، وتتمنى أم فيصل: إطلاق سراح ابنها وشقيقها من السجن، وإيجاد إيجار المنزل وإعالة الأبناء الستة، وتوفير محام لفيصل وأخيها ، وتضيف سعيدة: «أثابر لمتابعة قضية ابني فيصل الذي بلغ عمره الآن 19عاما وليس لدي سوى ابني محمد الوحيد حاليا وعمره لا يتجاوز 9 سنوات، ودخلنا المتواضع جدا لا يفي بمستلزمات منزلنا فكيف بمصاريف محام يقوم على متابعة قضية ابني التي حرمتني النوم.وكان فيصل الأمل بعد الله كونه الأكبر من الأبناء في القيام على رعايتنا ومساعدتي في إعالة أشقائه ومواجهة أعباء الحياة اليومية التي نعاني منها الأمرين؛ كون المستلزمات المدرسية وأجرة النقل المدرسي والمنزل ومصاريف الحياة تكالبت علينا.
واستطردت«ابني وأخي يواصلان التعليم في السجن، حيث أكدت عليهما بأهمية متابعة تعليمهما تحت أي ظرف وفي أي مكان حتى ولو كان خلف القضبان، فابني يدرس بالصف الثاني الثانوي، وتابعت باهتمام شديد فترة الاختبارات التي أتمنى أن يكون قد تجاوزها بنجاح»، واختتمت أم فيصل: «أمنياتي كثيرة، ومنها إطلاق سراح ابني وشقيقي من السجن، وإيجاد إيجار المنزل وإعالة الأبناء الستة، وتوفير محام لفيصل وأخي


Loading...


اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *