سعوديات

قصص وحكايات مؤلمة والسبب حجب الميراث عن المرأة, أنثى تضع النقاط فوق الحروف

 قصص وحكايات مؤلمة والسبب حجب الميراث عن المرأة, أنثى تضع النقاط فوق الحروف

 أنثى  : تحقيق /وسيلة الحلبي




أعطى الإسلام الميراث اهتمامًا كبيرًا، وعمل على تحديد الورثة، أو من لهم الحق في تركة الميت، ليبطل بذلك ما كان يفعله العرب في الجاهلية قبل الإسلام من توريث الرجال دون النساء، والكبار دون الصغار، فجاء الإسلام ليبطل ذلك لما فيه من ظلم وجور، وحدد لكل مستحق في التركة حقه، فقال سبحانه: {يوصكم الله في أولادكم للذكر مثل حظ الأنثيين فإن كن نساء فوق اثنتين فلهن ثلثا ما ترك وإن كانت واحدة فلها النصف ولأبويه لكل واحد منهما السدس مما ترك إن كان له ولد فإن لم يكن له ولد وورثه أبواه فلأمه الثلث فإن كان له إخوة فلأمه السدس من بعد وصية يوصي بها أو دين آباؤكم وأبناؤكم لا تدرون أيهم أقرب لكم نفعًا فريضة من الله إن الله كان عليمًا حكيمًا} [النساء: 11].

ميراث المرأة نصف ميراث الرجل:

الرجل من واجبه الإنفاق على من في حوزته من النساء، وكذلك مطالب بتوفير مسكن للزوجية وتجهيزه، ومطالب بدفع المهر للزوجة، ومطالب بالإنفاق عليها، وعلى الأولاد، وهذا كله يستغرق جانبًا من ماله قد يفوق بكثير ذلك النصف الذي فضل به على الأنثى، فمال الرجل عرضة للنقصان، ومال المرأة موضع للزيادة لأنها ليست ملزمة بشيء من ذلك.

ومع ذلك نجد أن هناك حالات في الميراث تتساوى فيها المرأة مع الرجل، وحالات أخرى تزيد فيها المرأة على الرجل، مثل ذلك إذا مات الرجل تاركًا زوجة وبنتين وأمّا وأخًا، فيكون وللزوجة الثمن، وللبنتين الثلثان، وللأم السدس وللأخ الباقي، فيكون نصيب الزوجة ثلاثة أمثال هذا الأخ، ونصيب البنت ثمانية أمثاله، ونصيب الأم أربعة أمثاله، وقد يموت الرجل تاركًا بنتين وأما وأبا، فيكون للبنتين الثلثان، وللأم السدس، وللأب السدس، فيكون نصيب كل من البنتين ضعف نصيب الأب، ويكون نصيب الأم مساويًا لنصيبه، بينما الإخوة لأم يرثون على التساوى فيما بينهم للذكر مثل حظ الأنثيين.

الحجب في الميراث:

الحجب: منع شخص من ميراثه كله أو بعضه، فمثلاً: الزوج يرث من زوجته النصف إن لم يكن لها ولد ، فإن كان لها ولد فإنه يرث الربع، وهذا يسمى حجب نقصان، أي أن وجود الولد أنقص ميراث الزوج من النصف إلى الربع، والجد في غياب الأب يرث، فإن وجد الأب فلا يرث الجد، فالأب هنا حجب الجد حجبًا تامًا عن الميراث، وهو ما يسمى بحجب حرمان أو حجب إسقاط.

الفرق بـين المحروم من الميراث والمحجوب عنه:

المحروم ليس أهلاً للإرث كالقاتل، بينما المحجوب أهل له إلا أن شخصا أولى منه بالميراث حجبه عنه.

والمحروم لا يحجب غيره من الميراث أصلاً، ولكن قد يحجب المحجوب غيره، فالإخوة محجوبون بالأب، والأم، ومع ذلك فوجودهم يحجب الأم حجب نقصان فترث السدس بدلاً من الثلث.

لا يجوز التحايل لحرمان المرأة من الميراث

من عبد العزيز بن عبد الله بن باز، إلى حضرة الأخ المكرم الشيخ / م. ي. أ. وفقه الله لما فيه رضاه. آمين.

سلامٌ عليكم ورحمة الله وبركاته، أما بعد:

فقد وصلني كتابكم المؤرخ في 29/1/1416هـ وصلكم الله بهداه، وما تضمنه من السؤال عما يفعله بعض الناس من التحايل على إسقاط حق المرأة من الميراث[1]. لا يجوز لأحد من الناس أن يحرم المرأة من ميراثها، أو يتحايل في ذلك؛ لأن الله سبحانه قد أوجب لها الميراث في كتابه الكريم، وفي سنة رسوله الأمين عليه الصلاة والسلام وجميع علماء المسلمين على ذلك.

قال الله تعالى: يُوصِيكُمُ اللّهُ فِي أَوْلاَدِكُمْ لِلذَّكَرِ مِثْلُ حَظِّ الأُنثَيَيْنِ فَإِن كُنَّ نِسَاء فَوْقَ اثْنَتَيْنِ فَلَهُنَّ ثُلُثَا مَا تَرَكَ وَإِن كَانَتْ وَاحِدَةً فَلَهَا النِّصْفُ وَلأَبَوَيْهِ لِكُلِّ وَاحِدٍ مِّنْهُمَا السُّدُسُ مِمَّا تَرَكَ إِن كَانَ لَهُ وَلَدٌ فَإِن لَّمْ يَكُن لَّهُ وَلَدٌ وَوَرِثَهُ أَبَوَاهُ فَلأُمِّهِ الثُّلُثُ فَإِن كَانَ لَهُ إِخْوَةٌ فَلأُمِّهِ السُّدُسُ[2]. الآية من سورة النساء، وقال في آخر السورة: يَسْتَفْتُونَكَ قُلِ اللّهُ يُفْتِيكُمْ فِي الْكَلاَلَةِ إِنِ امْرُؤٌ هَلَكَ لَيْسَ لَهُ وَلَدٌ وَلَهُ أُخْتٌ فَلَهَا نِصْفُ مَا تَرَكَ وَهُوَ يَرِثُهَآ إِن لَّمْ يَكُن لَّهَا وَلَدٌ فَإِن كَانَتَا اثْنَتَيْنِ فَلَهُمَا الثُّلُثَانِ مِمَّا تَرَكَ وَإِن كَانُواْ إِخْوَةً رِّجَالاً وَنِسَاء فَلِلذَّكَرِ مِثْلُ حَظِّ الأُنثَيَيْنِ يُبَيِّنُ اللّهُ لَكُمْ أَن تَضِلُّواْ وَاللّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ[3].

فالواجب على جميع المسلمين العمل بشرع الله في المواريث وغيرها، والحذر مما يخالف ذلك، والإنكار على من أنكر شرع الله، أو تحيَّل في مخالفته في حرمان النساء من الميراث أو غير ذلك مما يخالف الشرع المطهر. وهؤلاء الذين يحرمون النساء من الميراث أو يتحيلون في ذلك – مع كونهم خالفوا الشرع المطهر، وخالفوا إجماع علماء المسلمين – قد تأسوا بأعمال الجاهلية من الكفار في حرمان المرأة من الميراث. نسأل الله لنا ولكم ولهم ولجميع المسلمين العافية من كل ما يخالف شرعه. والواجب عليكم وعلى غيركم، الرفع إلى ولاة الأمور عمن يدعو إلى حرمان المرأة من الميراث أو تحيَّل في ذلك؛ حتى يعاقب بما يستحق بواسطة المحاكم الشرعية. وفقنا الله وإياكم وجميع المسلمين لما يرضيه، وأصلح حال المسلمين، وهداهم لما فيه نجاتهم وسعادتهم، ووفق ولاة أمرنا لكل خير، ونصر بهم الحق؛ إنه جواد كريم.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

مفتي عام المملكة العربية السعودية ورئيس هيئة كبار العلماء وإدارة البحوث العلمية والإفتاء

قصص متفرقة وآهات ودموع سببها الميراث

وفي المجتمع السعودي كما في غيره من المجتمعات فقد افرزت المدنية الحديثة وتعقيدات الحياة الحاضرة وتشابك المصالح فيها العديد من الظواهر السلبية والسلوكيات الغريبة, التي جعلت بعض الناس يتكالبون وبشراهة على الماديات ويظلمون الغير بالاستحواذ على حقوقهم وابتلاع هذه الحقوق دون مخافة الله عز وجل. ومن خلال هذا الواقع المعقد في علاقاته ومصالحه وظهور اشكال واساليب جديدة من الاحتيال والتزوير لم تكن معروفة في السابق وفي ظل ما نلمسه اليوم من ضعف الذمم لدى بعض الناس كان (لأنثى)هذه اللقاءات حيث استمعت الى قصص حزينة ومؤثرة تحدثت عنها النساء وهن يشتكين من ظلم الزوج أو ظلم الأخ وحجب الميراث عنهن وتعرض حياتهن للخطر والظلم والعدوان من أجل حفنة ريالات .

ام عبد العزيز والسبب زوجة أخي

السيدة أم عبد العزيز تبكي  بحرقة والدموع تنهمر من عينيها وتقول: تزوجت من رجل كنت أظن أنه المناسب ويستطيع تأمين مستقبل حياتي ولكن بعد ان توفي والدي أصر زوجي على ضورة حصولي على  نصيبي من الارث  بأسرع وقت ممكن ،، بحجة أن أخي الوحيد سيستولي على الارث كاملا وفكر بأن يستغل هذا المال بشراء منزل لنعيش فيه لأنه لا يملك بيتا وكنا نعيش في منزل مؤجر , ومرت السنون وزادت الخلافات بيني وبينه بسبب عدم حصولي على  نصيبي من الارث حتى ولت بنا الأمور الى الطلاق ،، وبعد عام من الطلاق حصل خلاف بيني وبين زوجة أخي وقامت بعمل مكيدة جعلت أخي يأتي لي بتقرير طبي بأنني مريضة نفسيا ولا أستطيع أن أدير أموالي بنفسي ، مما جعله يكون الوصي علي وأستولى على نصيبي من الارث ،،وبدأت زوجته تكيل لي الاتهامات باذ يتها وبسرقة بعض مصاغها مما جعله يصدقها ويضعني عند أقاربي ولم يعد يسال عني ولم يعطيني نصيبي من الميراث  وأنا لن أسامحه  وزوجته ما حييت

زوجي زوج أخته لأخي مقابل أن يحصل على حصتي من الميراث 

وحكاية السيدة زينب أم فيصل  لا تختلف كثيرا عن سابقتها فجميعها انتهت بحجب الميراث والخداع تقول زينب كان كل شيء يسير في حياتي هادئا قبل حضور شقيقة زوجي لتعيش معنا حيث كانت لا تتورع في شن حملات ضدي امام زوجي بل وصل بها الامر ان تشترك مع زوجي في مؤامرة ضدي حيث اتفق مع أخي بأن يزوجه أخته مقابل أن يعطيه نصيبي من الميراث دون علمي ووافق أخي على ذلك  وتزوجت أخت زوجي من أخي ، وبعد عدة شهور طالبت بنصيبي بالميراث وأخي يماطل في تلبية طلبي ،وزوجي دائما معه ويقول هو أخوك ويعرف مصلحتك ،، ولماذا تريدين الفلوس وبعد مضي عدة أشهر تشاجر أخي وزوجي وطلق أخي أخت زوجي وصارحني زوجي بانه زوج أ خته لأخي مقابل حصوله على نصيبي من الارث ، وحين لم يعطيه أخي المال طلق أخته ،، وأكل أخي حصتي وادعى أنني أخذته منذ سنوات مضت ولا زلت أعيش الألم وظلم أخي لي أفقدني مصداقية الآخرين .

لعب بعقل أمي حتى سجلت الميراث باسمه وحرمت من نصيبي من الميراث

ومن بين جدران المحاكم تحكي لنا قائلة: توفي والدي تاركا لنا اموالا وعقارات وأنا وامي واخوتي الصغار ليس لنا إلا الله ثم اخ كبير, كان دائم التذمر حتى اننا عندما نطلب منه اي شيء يتعذر ويتعلل ولا يفعل لنا شيئا, وقد ورد الى مسامع امي ان احد عقارات ابي والتي تركها لنا الوالد قد بيعت, فجن جنونها خاصة عندما علمت ان البائع هو شقيقي, وبعد فترة تبين ان لاخي وكالة شرعية من والدي يحق له بموجبها التصرف بالاملاك كما يحلو له, ونحن لا نعلم من اين حصل على تلك الوكالة, ولم نعرف الحقيقة إلا حين اشتكيناه وطعنا في هذه الوكالة, فاتضح ان اخي اغراه الطمع ووقع والدي على الوكالة وهو شبه غائب عن الوعي  مع وجود شاهدين. ولكوني البنت الكبيرة فقد لعب بعقل أمي وحجب عني الارث بحجة أنني اذا تزوجت فان زوجي سيطمع في الميراث مما جعل أمي  تثق به وبكلامه المعسول  وابتسامته اللعوب فسجلت أمي  جميع الأملاك باسمه وبذلك أكل حقنا في الارث وها أنذا أصول وأجول في المحاكم حتى أسترد حصتي من الميراث .

بسبب خلافهم مع زوجي حجبوا عني الميراث

للسيدة هيا  ، م قصة لا تختلف عن سابقاتها الما ومعاناة سألناها عن قصتها فأجابت: بأي شيء يفيد الكلام ان لم يكن هناك حل جذري لهذه المشكلة التي تعاني منها كل سيدة يمتلك والدها  ثروة قالت سأقص عليك تجربتي علها تفيد الاخريات ويأخذن الحذر والحيطة قبل ان يقعن فريسة لطمع الاخوة  وبدأت هيا في كشف الستار عن مأساتها قائلة: بعد رجوعي من احدى الاجازات مع زوجي وأولادي اكتشفت ان اختي وأخي اتفقا معا على حجب الميراث عني  لأنهم في خلاف مع زوجي لست مصدقة لما يحدث لي حتى بعد ان اعترفا لي بالأمر,،، رجوتهما مرارا أن يعطوني حقي الشرعي ولكنهم وضعوا حقي في كفة وطلاقي من زوجي في كفة ولجأت اللى بعض الأقارب لحل الموضوع ولكن أخي أغراهم في المال فوقفوا معه ضدي ،، ولأحافظ على زوجي وأولادي هجرت أهلي  ولذت بالصمت فماذا اقول لزوجي فكل هذا يحدث من شقيقتي وشقيقي , ولو كانت هناك وسيلة ناجعة لاتبعتها دون شوشرة فجروحي تنزف وفوضت أمري لله .

الاستشارية الأسرية سارة الخريجي قالت :  

وقد التقينا مع الأستاذة سارة الخريجي المستشارة الأسرية  فقالت : ثمة حقيقة تطالعنا باستمرار هذه الايام ويظهرها واقع الناس في تعاملاتهم, تتمثل في ازدياد حالات الغش والاحتيال والتزوير من قبل الأخوة والأزواج والتي يذهب ضحيتها العديد من النساء  ذوات النوايا الحسنة, والنساء الغافلات عن معرفة حقوقهن الدينية  حيث يمارس أولياء الأمر بعد وفاة الأب التعنت وحجب الارث عن أخواتهن بحجة الحفاظ على الأموال فهم فئة من ضعاف النفوس استمرأت الكسب غير المشروع عن طريق الايقاع بالاخرين واستغلال نواياهم الحسنة وفي المجتمع السعودي افرزت المدنية الحديثة وتعقيدات الحياة الحاضرة وتشابك المصالح فيها العديد من الظواهر السلبية والسلوكيات الغريبة , التي جعلت بعض الناس يتكالبون وبشراهة على الماديات ويظلمون الغير بالاستحواذ على حقوقهم وابتلاع هذه الحقوق دون مخافة الله عز وجل . وقالت قرأت عن حالة فتاة فلسطينية

أربعة عشر عاماً أمضتها الفتاة الفلسطينية التي تجاوزت الأربعين عاماً من عمرها داخل أربعة جدران في بيت يفتقر لمقومات الحياة الإنسانية ، لمجرد أنها فتاة ترك لها والدها جزء من ميراثه ، لتعيش فيه ويساعدها على مصاعب الحياة اليومية ، ليكون ذاك الميراث نكسة عليها ، وحزن يصاحبها طوال ما تبقي لها من أيام تعيشها الآن داخل مستشفي الصحة النفسية.وشقيقها اعترف أنه قام بحجز شقيقته منذ 14 عاماً في كوخ للحمام (بيت الطيور) حتى لا تتزوج ويحرمها من ميراث أبيه الذي تركه لها, في حين تبين أن ابنته المحامية كانت على علم بذلك ولكنها تسترت خوفاً من أباها.أسأل الله أن يهدي أولياء الأمر من الأخوة وأن يعيدوا الميراث الذي حجبوه الى من يستحقه لينالوا رضا الله .


Loading...


اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *