سعوديات

السعودية لجين تبتكر طريقة للتواصل مع المصابين بـالتوحد

السعودية لجين تبتكر طريقة للتواصل مع المصابين بـالتوحد
لجين

 أنثى / وسيلة الحلبي

ابتكرت الطالبة السعودية لجين عبد الغفار الجاوي طريقة لتحسين طرق التواصل مع من يعانون اضطرابات التوحد رغم أن عمرها لم يتجاوز 18 عاما، ورشحتها مؤسسة الملك عبدا لعزيز ورجاله للموهبة والإبداع موهبة للمشاركة في مسابقة دولية تعد الأهم على مستوى العالم وهي معرض إنتل الدولي للعلوم والهندسة (ISEF) مؤكدة أن بحثها يهدف إلى تطوير وتحسين مستوى التواصل البصري، إذ إن ضعف مستوى التواصل البصري على وجه الخصوص هو من أكثر الأعراض ظهورا لدى الأفراد المصابين بهذا النوع من الاضطراب.




وأكدت لجين أنها اختارت البحث في حالات اضطراب الطيف التوحدي نظرا لأن من يعانون من التوحد يشكلون شريحة مهمة في المجتمع، مشيرة إلى ضرورة التفاعل مع هذه الحالات بالطرق الصحيحة.وأوضحت إن فكرة المشروع تتلخص في دراسة تأثير الإحساس بنبضات قلب ذي تردد معتدل في تحسين مستوى التواصل البصري لدى الأشخاص المصابين باضطراب الطيف التوحدي، وأضافت يتم تحسين التواصل عن طريق استماع الشخص الذي يعاني من التوحد إلى تسجيل صوتي لنبضات قلب معتدلة التردد للفرد الذي يرغب في التواصل معه، ما يؤدي إلى تحسين مستوى الألفة بين الطرفين»، مشيرة إلى أنها خططت لابتكار لعبة (Video game) ، يتم فيها دمج ترددات القلب في شخصيات افتراضية والتواصل معها عن طريق نبضات القلب في شاشات الألعاب الالكترونية.

وأشارت الجاوي إلى أن مؤسسة موهبة رشحتها للمشاركة في معرض إنتل الدولي للعلوم والهندسة، الذي كان تجربة مهمة أسهمت في صقل موهبتها العلمية، وتابعت كانت المشاركة في معرض إنتل من أفضل التجارب التي خضتها في حياتي، خصوصا مقابلة استشاريين ومهندسين من جميع أنحاء العالم، واللقاء مع أفضل نخبة من الطلبة الموهوبين،آملة في إكمال حلمها في درس تخصص الهندسة الصناعية والتعمق في هذا المجال لخدمة وطنها وأبانت أنها واجهت صعوبات أثناء العمل على تطوير فكرة بحثها وصياغته، بسبب صعوبة إيجاد مشرف، والقيام بالتجارب، لكنها نجحت في بناء فرضيتها على أسس علمية صحيحة مستعينة بخبرات أطباء محليين متخصصين في علم النفس وأمراض التوحد، خاصة مشرفي مركز التوحد الحكومي في مدينة جدة..


Loading...


اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *