سعوديات

سائق يتحرش بأربع شقيقات أثناء توصيلهن إلى المدرسة!

سائق يتحرش بأربع شقيقات أثناء توصيلهن إلى المدرسة!

أنثى / وسيلة الحلبي




حين يمس الجرح روحاً فإن آثاره تصبح غائرة لا يمكن لدقات ساعات الزمن أن تمحوه من الذاكرة فكيف عندما يكون المتسبب بالجراح ممن أمناهم على فلذات أكبادنا فيصعب الشفاء منه وتجاوز آثاره على مر السنين قصص التحرش الجنسي كثيرة ومؤلمة فهاهي الجهات الأمنية تحقق في تبوك بالسعودية مع سائق عربي في العقد الرابع،لتحرشه بأربعة بنات صغيرات شقيقات تتراوح أعمارهن ما بين 18 شهرًا إلى عشر سنوات، وذلك أثناء قيامه بعمله  بنقلهن من البيت إلى المدرسة واصطحابهن إلى شقته أو أحد الأماكن التي تقع خارج النطاق العمراني. حيث تم الكشف الطبي على البنات ، وتم القبض على السائق بعد أن أحضره والد البنات بنفسه إلى قسم الشرطة وتعود الأحداث الى  العودة الى المدارس بعد اجازة عيد الأضحى عيد الأضحى رفضت الابنة الكبيرة الذهاب معه أو توصيلهن ، وبدأت تبكي وعليها آثار الخوف الشديد، وعندما سألها والدها ما السبب برفضها الذهاب معه  أخبرته بما كان يحدث من السائق من أمور لا أخلاقية ،  وفورا قمنا بالاتصال بهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، وقسم شرطة الحمراء، حيث قدمنا بلاغًا رسميًا ضد السائق الخائن للأمانة.وأوضحت والدة الفتيات أنها تعيش منفصلة عن زوجها، وأن السائق يقوم بتوصيل البنات إلى المدرسة ، وزيارة والدهن والعودة في اليوم نفسه ، وأن البنتين الصغيرتين (5 سنوات وسنة ونصف (  رفضتا بعد فترة الذهاب معه بحجة ضربه لهما. هذا وأشار الناطق الإعلامي لشرطة منطقة تبوك الرائد خالد الغبان إنه تمت إحالة أوراق القضية إلى فرع هيئة التحقيق والادعاء العام في المنطقة لتولي التحقيق بحكم الاختصاص.


Loading...


اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *