سعوديات

تحذيرات للنساء من سرقة محتويات جوالاتهن في محلات البرمجة

تحذيرات للنساء من سرقة محتويات جوالاتهن في محلات البرمجة

أنثى / وسيلة الحلبي




حذرت بعض الجهات  في السعودية من سرقة محتويات هواتف النساء عن طريق البرمجة، عبر حملات توعوية، وملاحقة مروجي الأقراص المدمجة. حيث أكد أحد التجار الذين يتعاملون منذ أعوام مع أسواق “الجوالات” ن ما يحدث داخل بعض المحال هي عبارة عن تجاوزات وسلوك مشين، مشيرًا إلى أنه لو قامت أية جهة رسمية ذات علاقة بعملية تفتيش مفاجئ لمحتويات أجهزة الكومبيوتر المنتشرة في الأكشاك ومحال البيع، فإن النتيجة ستكون صادمة، ولا يمكن السكوت عنها ، وأشار سلطان المالك المتحدث الرسمي لهيئة الاتصالات وتقنية المعلومات إلى كثرة استغلال النساء وتعرضهن للابتزاز مما جعل الهيئة تدرك خطر تسرب أو سرقة معلومات أجهزة الهواتف المتنقلة كافة ، لذلك أوجدت حملات توعوية عدة في مختلف مدن المملكة ، مشددًا على عدم إهمال معلومات الجوال ومحتوياته كافة.هذا وان مراكز هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر تبذل أيضا  جهدًا مضاعفًا في سبيل ملاحقة وضبط مروجي الأقراص المدمجة بأنواعها كغيرها من الجهات الأخرى كالشرطة والبحث الجنائي.كما أشار المتحدث الإعلامي في شرطة جدة العميد مسفر الجعيد على ضرورة الإبلاغ الفوري عن فقدان “الهواتف المتنقلة” وإعداد محضر بالواقعة، مؤكداً أن فقدان الأغراض الشخصية يعتبر من القضايا المعقدة التي لا يمكن السيطرة عليها بشكل كامل، نظراً إلى وجود الملايين من المشتركين في هذه الخدمة أو الذين يقتنون التلاعب بهذه الأجهزة.هذا ويرى الاختصاصي في الخدمات الإلكترونية أحمد إبراهيم عطية، أنه “لا بد من استصدار تصاريح لنشاط بيع الجوال تصدر من وزارتي الإعلام والداخلية، منعًا للتعدي على حقوق الملكية الفكرية، مع ضرورة ربط الهوية الوطنية والإقامة بجميع التعاملات التجارية في السوق، ومنها حالات البيع والشراء لمعرفة مصادر وأصحاب الأجهزة المفقودة والمسروقة”.


Loading...


اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *