صحة ورشاقة

صحة الفم أساسية للنساء

صحة الفم أساسية للنساء

أنثى




بعض المشاكل الصحية للفم تكون عادة شائعة لدى النساء,إكتشفي كيف يمكن للهرمونات و مسائل طبية معينة أن تؤثر على صحة الفم. “النساء أكثر إستباقية من الرجال للحفاظ على صحة الأسنان واللثة”وفقا لتقرير نشر في دورية Periodontology ,لكن الأبحاث تظهر أنه لازال لدينا الكثير لنتعلمه, فالهرمونات لدى النساء لديها قدرة كبيرة على التأثير على صحة الفم في مراحل مختلفة من حياتك كسن البلوغ, الحيض, الحمل و إنقطاع الطمث فكلها يكون لها تأثير.

دراسات أظهرت ذلك بأن 23% من النساء من عمر 30 الى 54 لديهم أمراض باللثة , وهذا العدد يتضاعف تقريبا الى 44% بين النساء المسنات. كنساء يتقدمن بالعمر يمكن لفقدان الكالسيوم أن يسهم في خلق مشاكل لصحة الفم والأسنان.”المرأة الأكبر من 50,لاسيما إذا كانت لا تأخذ الكالسيوم,يمكن أن يعجل فقدان العظام.فهشاشة العظام أو ترقق العظام يِؤدي الى فقدان العظام حول الأسنان والتي يمكن أن تؤدي الى فقدان الأسنان”د:روبرت جينكو,كلية طب الاسنان جامعة نيويورك.

صحة الفم:المخاوف الرئيسية.

 بعض اوضاع الصحة الفموية تؤثر على المرأة بشكل خاص,وتشمل هذه:

1-نزيف اللثة: خلال فترة البلوغ وزيادة مستويات الهرمونات الأنثوية يسبب زيادة في تدفق الدم الى اللثة مما يؤثر على صحة اللثة, وهذا يمكن أن يؤدي الى مزيد من الحساسية والالتهاب بجزيئات الطعام والبلاك”الجير”, ونفس الشيء يمكن أن يحدث أثناء الحيض, وعندما يتناولن أقراص منع الحمل, وأثناء الحمل,فقد تصبح اللثة متورمة وتنزف بسهولة.

2-اللثة والتهاب اللثة: أمراض اللثة هي أكثر شيوعا خلال فترات إرتفاع الهرمون الانثوي.أكثر من 75% من النساء يتعرضن لإلتهاب اللثة خلال فترة الحمل,وعادة مابين شهري الثالث و الثامن, البحوث تشير الى أن أمراض اللثة على نحو ما تتصل بالمشاكل الصحية الاكثر خطورة مثل السمنة والسكري والقلب والسكتة الدماغية.ثمة أدلة بأن الشخص الذي لديه التهاب باللثة متقدم فهو أكثر عرضة مرتين لنوبات القلب.

3-آفة القروح: النساء أكثر عرضة للإصابة بآفة القروح المتكررة, والمعروف باسم القرحات القلاعية.الهرمونات الجنسية الانثوية بالإضافة الى الإجهاد تلعب دورا في حدوث آفة القروح.فالعديد من النساء تعاني من آفة القروح في أوقات معينة خلال فترات وعلى العكس,فإن آفة القروح قد تقل خلال فترة الحمل.

4-مشاكل الغدة اللعابية: التورم في الغدد اللعابية يمكن أن يحدث في أحد أمراض المناعة الذاتية في خلايا الدم البيضاء التي تهاجم الخلايا التي تنتج عادة اللعاب,فقدان اللعاب الذي يساعد على حماية فمك من الإصابة يمكن أن يؤدي الى امراض اللثة وتسوس الاسنان.بالإضافة الى جفاف الفم ويمكن أن تشمل الاعراض الاخرى جفاف العين,والتهاب المفاصل,والتعب المزمن.

صحة الفم: متى تكون أكثر حذرا.

هناك فترات رئيسية في حياة المرأة من الممكن أن تؤدي الى تغييرات كبيرة في صحة الفم ,ومن المهم أن نكون متيقظين ولاسيما خلال:

1-الحمل: يمكن لأي عدوى بما في ذلك أمراض اللثة أن تسبب مشاكل أثناء أو قبل الحمل.وجدت دراسة ان النساء الحوامل المصابات بأمراض اللثة أكثر عرضة بسبع مرات للولادة المبكرة أو ولادة طفل صغير الحجم.فالمرأة تفقد الكالسيوم للجنين أثناء الحمل والتي يمكن أن تؤدي الى فقدان الأسنان.

2-إنقطاع الطمث: يمكننا ربط التغييرات الهرمونية التي تحدث بعد توقف الطمث مع أعراض جفاف الفم من حرق ,تغير حاسة التذوق.يمكن أن تصبح اللثة شاحبة و سهولة النزف,وتصبح أكثر عرضة للفيروس أو العدوى.المسنات يجب أن ينظفن أسنانهن مرتين في السنة لأنهن أكثر عرضة من غيرهن للإصابة بأمراض اللثة.

صحة الفم:حماية الأسنان وصحة اللثة.

إذا كنت حامل, تأكدي من أن نظامك الغذائي  يحتوي على مايكفي من فيتامينات, بروتين, كالسيوم, أما إذا كنت أكبر من 50 فالحصول على فحص هشاشة العظام والعلاج اذا لزم الامر.

ينبغي على النساء اتباع هذه الارشادات الأساسية للحفاظ على صحة أسنانهم واللثة:

1-نظفي أسنانك بالفرشاة مع معجون  يحتوي على الفلورايد مرتين يوميا على الاقل.

2-استخدام الخيط مرة يوميا.

3-تناول وجبات متوازنة.

4-مراجعة طبيب الاسنان بانتظام.

5-أسالي طبيب اسنانك بان ينصحك بغسول  مضاد للميكروبات للفم.

أيضا لا ننسى أن التدخين مضر للصحة الفموية في أي وقت, وثبت ان الجمع بين التدخين والشرب خطر لسرطان الفم.وتذكري بان صحة الفم مهمة ليس فقط لفمك ولكن لحمايتك من الاصابة بالسكري وأمراض القلب.


Loading...


اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *