سعوديات

تتويج الشاعرة السودانية روضة الحاج كأول أنثى تفوز بجائزة “شاعر عكاظ” هذا العام

روضة الحاج
روضة الحاج

أنثى / وسيلة الحلبي

سجلت المشاركة النسائية حضوراً كبيرا في حفل افتتاح «سوق عكاظ» الذي افتتحه  صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل لهذا العام حيث  بلغت نسبة النساء الحاضرات  20% ولأول مرة يتوج «سوق عكاظ» هذا العام ، امرأة بجائزة «شاعر عكاظ»، و نالتها الشاعرة السودانية روضة الحاج، وشهدت لحظة تسليمها الجائزة في الافتتاح تشجيعاً  كبيرا ومؤازرة من قبل النساء الحاضرات واشتمل السوق الذي يتسع  لأكثر من 3000 شخص وبتكلفة تبلغ 40 مليون ريال على أقسام للأُسر المنتجة للمأكولات الشعبية وبيع المأكولات والمقاهي وباعة المنتجات الزراعية والفواكه المنتَجَة في محافظة الطائف والمدن القريبة منها ، إضافة إلى  أقسام لعرض وبيع المقتنيات والقِطع الأثرية وبيع الهدايا التذكارية التاريخية اليدوية “مثل المعلَّقات المكتوبة على رقاع من الجِلْد وغيرها والصخور المنحوت عليها أبيات شِعر من قصائد المعلَّقات”، إضافة إلى عروض الفنون الشعبية من الفِرق المشاركة في جائزة عكاظ ودشن أمير منطقة مكة المكرمة خيمة سوق عكاظ.




بعدها شاهد أمير منطقة مكة المكرمة والحضور فيلماً تعريفياً عن الفائزين بجوائز السوق لهذا العام، وقدَّم أمير مكة المكرمة بردة شاعرعكاظ للفائزة بجائزة شاعر عكاظ، الشاعرة روضة الحا ج ، من جمهورية السودان، كما قد  م  بردة عكاظ للفائز بجائزة شاعر شباب عكاظا من السعودية الشاعر إياد أبو شملة حكمي وألقت الشاعرة روضة الحاج قصيدتها الفائزة، واستهلتها بالشكر الجزيل للسعودية على إتاحتها فرصة المشاركة ضمن الأدباء والمفكرين في هذا السوق، خاصة خادم الحرمين الشريفين بالشكر على رعايته المرأة العربية بشكل عام.

كما ألقى الشاعر إياد أبو شملة حكمي قصيدته الفائزة، ولاقت استحسان الحضور بعد ذلك جرى تقديم عرض مسرحي مبتكر للدكتور صالح آل محمود، وموسيقى خالد العليان، والرؤية الدرامية للمخرج فطيس بقنة. وفي ختام المسرحية تسلم أمير منطقة مكة المكرمة راية سوق عكاظ .
بعدها قُدِّم “العكاظيون الجدد”، وهو رؤية مغايرة عن المسرح أو الأوبريت، وكتبه الدكتور صالح المحمود، وسيناريو مسفر الموسى، والموسيقى لخالد العليان، وهو عمل مغاير؛ إذ لم يكن “أوبريت” وإنما “أوبرال”، وهو عبارة عن عمل درامي غنائي استعراضي فنتازي، قدَّم صورة فنية تجمع الماضي والحاضر عبر شخصيات تجسِّد شعراء السوق كالأعشى والنابغة الذبياني وغيرهما، في حوار يجمعهما مع الراحل الشاعر غازي القصيبي، الذي جسَّد شخصيته الممثل رياض الصالحاني .

وقد جرت العادة بسوق عكاظ على الاحتفال بالشعراء في تلك الفترة، لكن في “العكاظيون الجدد” يُظهر هذا العمل الفني والمسرحي البسيط الرجوع للماضي، كأن الشاعر القصيبي يحتكم أمام النابغة في سوق عكاظ، وبعد سماع النابغة له يتسلم راية شاعر عكاظ؛ حيث إن السوق ولَّد أجيالاً عكاظيين جدد، ومنهم غازي القصيبي ويعتبر سوق عكاظ أحد الأسواق الثلاثة الكبرى في الجاهلية بالإضافة إلى سوق مجنة و سوق ذي المجاز وكانت العرب تأتيه لمدة 20 يوما، وسكان سوق عكاظ الأوائل هم قبيلة هوازن وقبيلة عدوان.ويعود تاريخ عكاظ إلى ثلاثة أو أربعة قرون قبل الميلاد، وقد افتتحه أمير منطقة مكة الأمير خالد الفيصل خلال الثلاثة الأعوام الماضية نيابة عن  خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز


Loading...


اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *