سعوديات

الوليد بن طلال يؤكد أستمراره لدعم المرأه مع هيفاء المنصور

هيفاء المنصور
هيفاء المنصور

أنثى / وسيلة الحلبي

هنئ  سمو الأمير الوليد بن طلال بن عبد العزيز رئيس مجلس إدارة شركة روتانا السعودية هيفاء المنصور مخرجة فيلم “وجدة” الذي تشارك به في مهرجان البندقية السينمائي السنوي الـ69، كأول مخرجة سعودية وأكد سموه أنه سيستمر في دعم المرأة السعودية في كافة المجالات، معتبرًا انه لا يوجد تعارض بين التقدم والمحافظة.وقد أعربت المخرجة السعودية هيفاء المنصور عن فخرها بكونها المرأة الأولى التي تشارك في هذا المحفل الدولي، مؤكدة ثقتها بأن تشكل هذه الخطوة منبرًا للمزيد من الفرص التنافسية للمرأة السعودية في صناعة السينما هذا و تعتبر  المخرجة هيفاء المنصور من المخرجات السعوديات الناجحات في تصوير الأفلام القصيرة، وقد نالت العديد من الإشادات ، ويعتبر فيلمها «وجدة» هو أول فيلم يتم تصويره بالكامل داخل الأراضي السعودية وبطاقم سعودي كامل. الفيلم من بطولة الممثلة السعودية ريم عبدالله و الطفلة وعد محمد وأنتج بالتعاون بين شركة روتانا ومجموعة ريزور فيلمز الألمانية ومجموعة هاي لوك وهذا هو التعاون المشترك الأوروبي الأول في دول الخليج العربي ما يشكل نموذجًا جديدًا في طريقة إنتاج الأفلام الخليجية وتسويقها دوليًا ، وهو من تأليف وإخراج هيفاء المنصور، وتدور القصة حول فتاة في العاشرة تعيش في مدينة الرياض ورحلتها لامتلاك دراجة هوائية. وسبق لفيلم وجدة أن حاز على عدة جوائز، منها جائزة الشاشة من لجنة أبو ظبي للأفلام، كما حظي بدعم من مؤسسات سينمائية عالمية ومنها معهد صندانس للأفلام الروائية في الولايات المتحدة الأمريكية ومهرجان دبي الدولي للسينما





Loading...


اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *