صحة ورشاقة

حقائق مهمة حول أبرز مشاكل الشعر شيوعاً

أنثى

من السهل تمييز شعر الراس الصحي فهو كثيف و لامع و براق و يخلو من القشرة او التقصف او المشاكل الواضحة الاخرى, ولكن ماذا لو لم يكن تاجك بتلك الفخامة ؟ في بعض الحالات قد يكون هذا نذيرا على وجود مشاكل صحية و في حالات اخرى قد يعني ببساطة انك تقضين الكثير من الوقت مع مجفف الشعر !




 حقائق مهمة حول أبرز مشاكل الشعر شيوعاً

هل يمكن ان يشيب الشعر بين ليلة وضحاها ؟

جميعنا قد سمعنا قصص مرعبة تتحدث عن اشخاص استيقظوا بعد تعرضهم لحوادث رهيبة و مؤلمة ليجدوا تحول شعرهم البني او الاسود او الاشقر سابقا الى الابيض! ولكن الامر لا يحتاج للشعور بالقلق من حدوث هذا على ارض الواقع! يقول الدكتور اريل كوفر وهو اخصائي جلدية من مدينة نيويورك ” ان هذا الامر مستحيل الحدوث , فالطريقة الوحيدة التي يتحول بها الشعر الى اللون الرمادي هو التراجع التدريجي في انتاج صبغة الميلانين في جذور الشعر ويقول انه لايوجد أي حدث بيلوجي يمكنه ازالة الصبغة من ساق الشعرة مباشرة  “.

حقائق مهمة حول أبرز مشاكل الشعر شيوعاً

الشيب المبكر :

ربما يفاجاء البعض بوجود بعض الشعرات البيضاء لديهم مع انهم لم يتجاوزوا العشرينات من عمرهم بينما يحتفظ اخرون بلونهم الطبيعي حتى يصلوا الى الاربعينات, والسبب هنا ليس له علاقة بصحتك, بل يعود اللوم او (الشكر) لوالديك, فالامر وراثي غالبا, يقول الدكتور كوفر ” اذا شاب شعر والداك مبكرا فهناك احتمال كبير ان تشيب مبكرا ايضا ” والشعر الموجود لن يفقد لونه ولكن مع تقدمك في العمر سينخفض انتاج الميلانين في بصيلات الشعر, لذلك ستحمل الشعرات الجديدة النامية القليل من صبغة الميلانين او قد لا تحمل أي صبغة, وتحدث هذه التغيرات بسرعة مع القوقازيين غالبا, و 50 % منهم على الاقل سيكون شعره رماديا في ال50 من عمره .

حقائق مهمة حول أبرز مشاكل الشعر شيوعاً

التساقط الشديد:

رؤية كومة من شعرك ساقطة اثناء الاستحمام  كل صباح ليس بالضرورة امرا يستدعي القلق او علامة على شيء سيء يحدث معك, فمن الطبيعي جدا ان تسقط 100 شعرة يومياً, وحتى لو كنت تعتقدين انك تخسرين اكثر من ذلك فقط تذكري ان شعرك يحمل  100000 بصيلة شعر على الاقل, لذلك فمن الممكن ان تجمعي كومة او كومتين من الشعر من حمامك او فرشاة شعرك كل يوم  بدون ان يؤثر ذلك بشكل واضح على مظهر الشعر, ولان هذه ال100000 لديها مراحل نمو مختلفة فحتى لو سقطت بعض الشعرات, فهناك العشرات من الشعر الجديد في طريقة الى النمو ليحل محله, لذلك ما لم تلاحظ خفة واضحة او مناطق صلعاء في راسك فهذا يعني ان التساقط لم يخرج عن المعدل الطبيعي للتساقط  اليومي .

حقائق مهمة حول أبرز مشاكل الشعر شيوعاً

الشعر الخفيف بشكل ملحوظ:

اذا كنت تعاني من نقص في الحديد او البروتين (هو امر شائع ممن يعانون اضطرابات في الاكل اوحرمان من السعرات الحرارية) فليس من المستغرب ان تعاني من تساقط الشعر الشديد, وذلك لان سوء التغذية يفرض على الجسم الحفاظ على البروتين (وهو البنية الاساسية لبناء خلايا الجسم بما في ذلك الشعر ) عن طريق ايقاف نمو الشعر, وبما ان هناك المزيد من الشعر يسقط – دون ان يتم التعويض عنه – فالنتيجة يمكننا ملاحظتها بعد عدة اشهر حيث يصبح الشعر اكثر خفة, ويمكن لمشاكل الغدة الدرقية ان تسبب زيادة في تساقط الشعر ايضا سواء في فرط نشاطها او قصورها, ومتى ماتمت السيطرة على هذه الامراض فسيعود نمو الشعر الى طبيعته .

حقائق مهمة حول أبرز مشاكل الشعر شيوعاً

قشرة الراس :

القشرة هي واحدة من أكثر مشاكل الشعر التي يساء تفسيرها, فغالبا ما يعتقد الناس ان سببها هو الجفاف الشديد لفروة الراس و الذي يسبب بدوره تقشر البشرة, لذلك فنحن بحاجة الى مزيد من الترطيب للتخلص من القشرة! وهذا اعتقاد خاطئ و الصحيح هو ان قشرة الراس ليس لها علاقة بجفاف فروة الرأس يقول الدكتور كوفر : ” ان القشرة هي الاسم الشائع لالتهاب الجلد الدهني , وهو التهاب يصيب فروة الراس ويسبب الاحمرار والقشرة في المناطق التي تحتوي على الغدد الدهنية ” وهناك حالات اخرى يمكنها ان تسبب مشاكل  مشابهة من حيث احمرار فروة الراس والحكة والقشرة وهو الاصابة بمرض الصدفية او الاكزيما, وفي كل الحالات فان افضل حل هو البحث عن علاج لفروه الراس او شامبو لعلاج القشرة ( ولكن الترطيب ليس هو الحل! ) .

حقائق مهمة حول أبرز مشاكل الشعر شيوعاً

الشعر الجاف والضعيف و المتقصف :

اذا كان الشعر مجعداً أو خشنا فنحن يمكن أن أن نسبب له المزيد من الضرر باستخدامنا الصبغات الكيميائية او قيامنا بتهذيبه باستخدام مجففات الشعر كل صباح او تعريضه للشمس, فكل هذه الانتهاكات التي نعرضه لها بأنفسنا تسبب التلف للشعر, كما ان ربط الشعر بضفائر مشدودة او بطريقة ذيل الحصان يمكنها ان تزيد الضغط عليه وتسبب تكسره او سقوطه مما يؤدي الى وجود  مساحات خالية من الشعر .

ولا ننسى انه الى جانب اهمية التعامل بحرص اكبر مع شعرك, فان الشعر الغير الصحي قد يكون علامة على النظام الغذائي الغير الصحي ومن ذلك نقص البروتين, فبدون الحصول على ما يكفي حاجة الجسم من البروتين فان الشعر الجديد النامي لن يكون قويا ومرنا كما يجب ان يكون, كما يمكن للأحماض الدهنية الاساسية (والتي تتواجد في مشتقات زيت السمك , والسلمون البري , وبذور الكتان ) ان تلعب دورا مهما في الحفاظ على صحة الشعر وقوته ولمعانة, فإذا كان نظامك الغذائي يفتقر لها فحاولي زيادة استهلاكك ولتري اذا كان شعرك سيشكرك عليها ! وتذكري ان ما تأكليه الان سيؤثر فقط على الشعر في طور النمو, لذلك عليك الانتظار عدة اشهر قبل ان يمكنك ملاحظة النتيجة .


Loading...


اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *