صحة ورشاقة

هل يؤثر طعامك و شرابك على رضاعة طفلك؟!

هل يؤثر طعامك و شرابك على رضاعة طفلك؟!

أنثى




لا يكتمل شعور الأمومة الا باحتضان طفلك ليلتقم ثدييك و حليب الأم ما هو الا معجزة ربانية أودعها لله في جسد الأم لأنه الغذاء الأفضل على الاطلاق للطفل في المراحل الأولى من عمره، فبالاضافة الى إحتوائه على العناصر الغذائية بالنسب التي يحتاجها الطفل و كونه سهل الامتصاص و الهضم، يتغير تركيب حليب الأم طبيعيا حسب التغيرات التطورية التي يعيشها الطفل.

و لفترة ارضاع صحية و مريحة لك و لطفلك، اليك عزيزتي الأم بعض النصائح الهامة:

*من غير المحتمل أن يتحسس الطفل من حليب أمه و لكن في بعض الحالات يمكن أن يصبح الطفل سريع الانفعال عند تناول الأم لبعض الأغذية مثل البهارات و الملفوف و الزهرة و في هذه الحالة يجب على الام تجنب مثل هذه الأغذية التي قد تهيج طفلها لفترة محدودة.

*يجب على الأم المرضعة استهلاك من 12-15 كوب ماء يوميا (و هذا يتضمن أيضا الماء من الطعام) لتعويض حاجة الجسم الزائدة من السوائل لإنتاج الحليب و لكي تضمني عدم نقص السوائل من جسمك اشربي كوبا كبيرا من الماء أثناء عملية الارضاع.

*يوفر حليب الأم احتياجات الطفل الكافية من الماء في الظروف العادية و لكن في البيئات الحارة و الرطبة جدا قد يحتاج الطفل الى المزيد من الماء لتجنب الجفاف و يجب استخدام الماء المعقم خاصة اذا كان عمر الطفل أقل من 4 أشهر.

*الاستهلاك المعتدل للكافيين أثناء الرضاعة من قبل الأم لا يؤثر على نوم رضيعها، و للاستهلاك المعتدل يجب ألا يزيد استهلاك الأم يوميا من الكافيين عن 300 ملغم و هذه الكمية موجودة في 72 غم قهوة و 12 علبة كولا !

*قللي من تناول الأسماك التي تحتوي على كميات عالية من الزئبق حتى لا يصل هذا الملوث الى طفلك عن طريق الحليب, الأسماك التي تتوطن القاع هي الأعلى محتوى من الزئبق مثل أسماك القرش و السياف و الماكريل و بشكل عام يجب ألا يزيد استهلاك المرضع من السمك عن 6 حصص أسبوعيا (الحصة الواحدة بحجم كرة صغيرة).


Loading...


اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *