منزل وديكور

كيف تكونين زوجة أبٍ جيدة؟

كيف تكونين زوجة أبٍ جيدة؟

أنثى




إن علاقة زوجة الأب أو طفل الزوج غالباً ما تكون صعبة ولا يحبذها الناس, فأول ما يتبادر إلى أذهانهم حين يسمعون بزوجة الأب فكرة أنها لا تعتني بأطفال زوجها وتعاملهم بقسوة أو بطريقة مختلفة عن أبنائها, ولكن قد تكون الحقيقة مختلفة تماماً و هم سعداء.

فعندما تقرر الفتاة الزواج برجلٍ لدية أطفال, فهي قد فهمت أنها ستواجه مشاكل بطريقة أو بأخرى, لذا ومن الأفضل لو أنها تناقش مسألة رعاية الأطفال مع زوج المستقبل قبل الزواج. كما أن المشاكل ليست دائماً بسبب زوجة الأب ولكن قد تكون بسبب الأطفال, فالأطفال الذين فقدوا والدتهم من الصعب عليهم تقبل أن تحل أي امرأة أخرى محلها. لذلك على زوجة الأب أن تكون حذرة جداً في تعاملها معهم بداية زواجها.

أيضاً يجب أن لا تحاول أبداً التصرف كالأم لهم ولكن تظهر الحب والاهتمام وتحاول كسب قلوبهم بالتأثير عليهم, و في البداية يجب على زوجة الأب أن لا تغير شيئاً في ديكور المنزل حتى تنسجم تماماً مع الأبناء, فلن يعجبهم تبديل الأشياء التي اعتادوا عليها والمرتبطة بوالدتهم.

ولتحسّن علاقتها بهم عليها أن تشاركهم مختلف أنشطة المنزل, وتصاحبهم إلى المدرسة وساحات اللعب وتخالط أصدقائهم بطريقة تجعلهم فخورين بها كزوجة أب, وبهذا تزداد العلاقة عمقاً, و عندما تناقش معهم موضوعاً محدداً عليها التحلي بالصبر وأن لا تتطرق لمواضيع تخص والدتهم, وإن اشتكت إلى والدهم من أمر ما متعلق بهم, يجب عليه أن لا يخاطبهم بطريقتها حتى لا يعلموا أنها وراء ذلك.

وحينما ترزق بطفلها عليها أن لا تفرق في المعاملة بينه وبينهم, تدعهم يحملوه ويلاعبوه, هكذا تكسب ودهم. ويعتمد الوقت لتنسجم الزوجة مع الأبناء تماماً على عمرهم وقدرتها على الاندماج معهم, فلتكن صبورة وهادئة ومع الوقت يصبح كل شيء طبيعي.


Loading...


اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *